من أنــا ؟

hanyhussain

هاني حسين .. أردني من مواليد الكويت , عمري 32 سنه , متزوج و الحمدلله و لدي طفل (عمره شهر فقط ) ..  أعمل فقط عبر الانترنت منذ ما يقارب 9 سنوات  , و انا سعيد جدا بعملي و اتطور دائما فيه بما يلائم اهداف حياتي .

انا لست مليونير , لست املك العديد من السيارات و المنازل , و  بالتأكيد لست عبقري !!

فقط أنا أملك عائلة هي كل حياتي  , أملك عملاً أحبه , يناسب ما اريد تحقيقه من اهداف في حياتي , و هو امر استحقه لاني تعبت جدا حتى وصلت اليه ..

أنا صاحب موقع hanyhussain.com  و صاحب و مؤسس شركة Elite Co.  للتدريب و التطوير في القاهره .

 

بدايتي !!

دائما ما نبني حياتنا منذ صغرنا على امور تتضح لنا انها خطأ , و هذا ما حدث معي عندما تخرجت من الجامعه بالطبع مثل اي شاب عربي , درست و تعبت فقط من اجل  ان اجد وظيفة جيده براتب محترم لكي اعيش منه , و احتفظ ببعض المال منه , لاشتري سيارة احلامي و اتزوج و … و …  .

و بالصدفة كنت أشاهد برنامج اجنبي يستضيفون شخصاً (روبرت كيوساكي) يتحدث عن البيزنيس و كيف ان القرارات (الغير مقصودة طبعا)  من اهلنا  تجعلنا نبتعد عن أحلامنا ..

فالاهل يربون ابنائهم على طريق معروفه نهايته …  أدرس , لتنجح , و تتخصص , ليقبلك اصحاب الشركات و تعمل عندهم  !!!

كلام هذا الرجل , هو ما جعلني اقرر انني لا اريد ذلك ..

بدأت من وقتها اقرأ كتبا كثيره  تتكلم عن البيزنيس و التفكير السليم للبداية بواحد , و كل هذه الامور  التي فعلا ساعدتني على الاقل  لجعل الفكره تتردد كثيرا في عقلي فيصدقها و يبدأ يهيء لها ( أعرف انه كلام كتب و لكن صدقوني صحيح ) .

بعدها عملت في وظيفة حكومية كمعلم في مدرسة (بالاحرى فني كمبيوتر) , و كنت في حالة جيده  نفسياً , و بقيت اقرأ اكثر , و  اخطط اكثر  , و أحاول أن لا اتكيف مع وضعي و انسى اهدافي .

حتى اني فعلا بدأت في مشاريع على ارض الواقع بشكل عشوائي و بدون تخطيط .. كان اولها محلاً للاكسسوارات , فتحته مع صديقي العزيز محمد  …  هههههه  فعلا كان شيئا مضحكاً .

و ثانيها كان انترنت كافيه .. و كان خساره كبيره لي ايضا  , و كل هذا لا اندم عليه ابداً  ,  لان لولاه  , لما اصبحت الان ما انا عليه  ..  و لم يكن لدي خبره جيده في  البيزنيس و الاعمال .

 

الانترنت !!

كان اتجاهي للانترنت و البحث فيه سببه الرئيسي عدم حاجته للمــال  , و طبعا هذا خاطئ و لكنه تفكير مبتدئ في ذلك الوقت ..  فبحثت كثيرا عن طرق جلب المال , و اغلب المواقع تتحدث عن مشاريع براس مال و في ارض الواقع , و هذا ما لا اريده  !!

حتى وجدت موقعاً يتحدث عن تقديم خدمات مقابل مال في الانترنت , و اعجبني جدا هذا الكلام  , و هو فعلا ما بدأت به ..

تعلمت تصميم المواقع (العاديه)  عبر اكواد HTML و CSS  , و سجلت في موقع فريلانسر دوت كوم  و كان اول دولار لي هناك في ذلك الموقع .

طبعا لم اربحه مباشره , بل جلست فتره طويلة حتى وجدني اول عميل و اتفقنا على كل شيء .

بقيت كذلك لفتره ليست طويلة , لاني في لحظة من اللحظات احسست اني فعلا  قمت بزياده دخلي الشهري (راتبي + خدمة او اثنتين في الشهر)  و لكني ما زلت و كأني أعمل عند احدهم  .. فعلا لم يكن هناك فرق بالنسبة لي .

ظللت اقرأ اكثر و اخطط اكثر  , حتى قررت اني اريد البدء بموقع لي انا  ,  لماذا ابني للناس مواقع  و ليس لي موقع ؟؟  هم يربحون منه .. فلماذا  لا اقوم بذلك ؟؟

و فعلا بدأت بموقع و تعبت عليه و اشتركت بادسنس بسهولة و كان اسم الموقع  الاول لي هو www.buildursites.com , كنت اتحدث فيه عن كيفية بناء المواقع , طبعا الان غير موجود  !!

اوقفت كل عملي في فريلانسر (للتركيز) ,  وضعت في الموقع ادسنس و تسويق بسيط يومي بخطة يومية لا انام قبل ان اكملها .. و فعلا بدأت الارباح ايضا .

أعجبني العمل فقمت بعمل موقع اخر ايضا , و وضعت فيه ادسنس ايضا , و الارباح زادت , و على فكرة محتوى تلك المواقع كان كله نسخ و لصق من مقالات على الانترنت  !!!   نعم  كانت الامور اسهل وقتها .

اصبح لدي ثقة اكبر باني اتقن هذا العمل و هو  مناسب لي فعلا ,  و هذا مهم لاي مبتدئ  .

قرأت بعدها عن  فكرة الأفلييت  و انه يمكن ان تربح مبلغ جيد بالنسبة لتحويل واحد  , و فعلا  استبدلت اعلانات ادسنس في موقعي الاول  بروابط شركات استضافة و شركات  تقدم خدمات تصميم مواقع ..  نعم  الغيت اعلانات كنت اربح منها  لأجرب الفكره  ,  لان اهدافي اكبر طبعا

و كانت النتيجه مذهله , ضعف الارباح جاءت من هذا الموقع ..

 

التطور !!

مع الوقت طبعا و القراءه اكثر و التجريب اكثر , اصبحت الخبره تتطور بشكل اكبر , أصبحت أعرف ما ينفع و ما لا ينفع لي , اصبحت أتقن عمل المواقع و الربح منها .. جلب الترافيك , و بصراحه  اي شيء في العمل على الانترنت  ..

أنا أتحدث عن 9 سنوات  !!!  بالتأكيد  جربت فيها كل شيء يمكن ان تتخيله  !!

و الحمدلله , أصبحت أتقن هذا العمل .. اصبح عملي الصحيح و المناسب ..

لدرجة انني استقلت من عملي  لاتفرغ له كلياً ..

لدرجه انني اصبحت اجلس مع اصدقائي و اعلمهم كيف يقومون بذلك ..

لدرجه انني اصبحت اذهب للشركات و اعطي تدريبات للمسوقين هناك ..

لدرجه انني عينت موظفين لي  من بيوتهم لأزيد من وقتي  و أفعل أموري المهمه الاخرى..

لدرجة انني فتحت مدونتي هذه بعدما أحسست اني  استطيع اعطاء قيمه في هذا المجال..

لدرجة ان الشركات تتصل بي لأعلمهم كيف يزيدون مبيعاتهم  ..

لدرجة انني فتحت شركتي التي اريد من خلالها زيادة ارباحي و مصادر دخلي ..

 

نعم هكذا تطورت و أستحق ذلك بفضل الله تعالى .

 

 

تعليق واحد

  1. تعقيبات: Help Yourself