Home الربح من الانترنت 10 طرق لتسريع موقع الويب الخاص بك وتحسين التحويلات في عام 2020

10 طرق لتسريع موقع الويب الخاص بك وتحسين التحويلات في عام 2020

إذا كُنت تعتقد أن سُرعة الموقع الخاص بك ليست بالشيء المهم! فأنت مُخطئ بكل تأكيد، وذلك لأن التأخير لمدة ثانية واحدة في وقت تحميل الصفحة يُمكن أن يُؤدي إلى تقليل مُشاهدة الصفحات بنسبة 11% وانخفاض رضا العملاء بنسبة 16% وأكثر من 7% خسارة في التحويلات، فما اعتقادك في التأخير لبضع ثواني إضافية؟! فإنها بالتأكيد ستؤثر عليك بشكل سلبي وبالتالي فإن امتلاك موقع سريع أمر ضروري للحفاظ على أرباحك النهائية وجعلها مُرتفعة طُوال الوقت.

كيف تؤثر سُرعة المواقع على التحويلات؟

المواقع البطيئة تقتل التحويلات بشكل كبير جداً، حيث أن 47% من المستهلكين يتوقعوا تحميل مواقع الويب في ثانيتين أو أقل، بل وسُيغادر 40% الصفحة التي تستغرق أكثر من هذه المدة، وبالتالي فإن هذه الاحصائيات تُظهر بشكل فعلي مدى تأثير سرعة الموقع على التحويلات.

أما بالنسبة للزوار الذين يقررون البقاء، فإن أوقات التحميل البطيئة يُمكن أن تمنعهم من العودة إلى موقعك مستقبلاً، ووفقاً لأحد الاستطلاعات فإن 79% من العملاء قالوا بأنهم لن يعودوا إلى المواقع ذات الأداء الضعيف، ودعنا نُطبق مثال بسيط عليك أنت، فمثلاً لو دخلت لأحد المواقع التي تُقدم معلومات مهمة ولكن كان بطئ جداً في التحميل فأبسط ما ستفعله إما أنك لن تدخل للموقع في الأساس أو ستدخل له هذه المرة وتُقرر عدم العودة، وهذا ما نقصده بالضبط.

ما مدى تأثير السرعة على رؤية موقعك في الصفحات الأولى أو في النتائج الأولية للبحث؟

بعدما قامت جوجل بأخذ السرعة في الاعتبار عند تصنيف المواقع في نتائج البحث، فإنه من المؤكد أن يُقدم محرك البحث “Google ” للزوار المواقع التي تتميز بسرعات تحميل عالية في الصفحات الأولى للبحث وبالتالي كُلما زادت سُرعة الموقع الخاص بك كُلما ازدادت فُرص الحصول على عدد أكبر من المستخدمين أو العملاء وبالتالي زيادة عدد التحويلات.

الجدير بالذكر أيضاً، أن جوجل تستند إلى تجربة المستخدم دائماً، ولذلك عندما أظهرت الاحصائيات عام 2015 بأن عدد الباحثين من خلال الهواتف المحمولة فاق عدد الباحثين المستخدمين لتطبيق سطح المكتب، قامت جوجل مُباشرةً بتغيير كيفية فهرستها ومعالجتها للمواقع، وأصبحت تعرض المواقع التي لديها سرعة تحميل عالية بالنسبة لمستخدمي الهواتف المحمولة في الصفحات الأولى، وبالتالي فإنه من الضروري مُراعاة هذا الأمر.

ما هو الوقت المثالي لتحميل الصفحات على الانترنت؟

بالتأكيد من الضروري أن تعرف الهدف الذي تُريد الوصول إليه قبل أن تبدأ بالعمل على زيادة سُرعة موقعك، وبالتالي قد يكون ذلك صعباً إذا لم تكن تعلم ما هو الوقت المثالي أو المقبول لتحميل صفحات موقعك.

وفقاً لجوجل فإن أفضل الممارسات هي ثلاث ثوانٍ، ولكن لسوء الحظ فإن معظم المواقع ليست قريبة من ذلك، في تحليل لـ 900000 صفحة مقصودة لإعلانات الهاتف تُغطي 126 دولة، وجدت جوجل أن 70٪ من الصفحات التي تم تحليلها استغرقت ما يقرب من سبع ثوانٍ لعرض المحتوى في الجزء المرئي من الصفحة، وبالتالي فإن هذا الوقت يعتبر هو الأفضل بين المواقع، أما بالنسبة لمتوسط الوقت المستغرق لتحميل صفحة مقصودة فهو تقريباً 22 ثانية، وبالتالي فإنه من المهم أن تحاول الوصول إلى هذا الرقم أو أقل للمحافظة دائماً على أرباح موقعك.

10 طريقة لتسريع موقع الويب الخاص بك وتحسين التحويلات:

  1. قم بتقليل طلبات HTTP

وفقًا لـ Yahoo، فإنه يتم إنفاق 80٪ من وقت تحميل صفحة الويب في تنزيل أجزاء مُختلفة من الصفحة، مثل الصور وأوراق الأنماط والنصوص وما إلى ذلك، ويتم إجراء طلب HTTP لكل عنصر من هذه العناصر، لذا فكلما زاد عدد المكونات الموجودة على الصفحة، كلما زاد الوقت الذي تستغرقه الصفحة في العرض.

وبالتالي فإن الخطوة الأولى تتمثل في تقليل طلبات HTTP لذلك إذا كنت تستخدم جوجل كروم فيمكنك استخدام أدوات المطور بالمتصفح لمعرفة عدد طلبات HTTP التي يقدمها موقعك، سيؤدي تقليل هذا العدد إلى تسريع موقعك والنظر في ملفاتك ومعرفة أي منها غير ضروري.

2. تصغير ودمج الملفات

الآن بعد أن عرفت عدد الطلبات التي يُقدمها موقعك، فإنه يمكنك العمل على تقليل هذا العدد، وأفضل مكان للبدء منه هو ملفات HTML و CSS و JavaScript.

دمج الملفات هو بالضبط ما يبدو عليه الأمر، حيث أن الأمر عبارة عن دمج عدة ملفات CSS و JavaScript على سبيل المثال في ملف واحد، وهناك العديد من الطرق التي يُمكنك من خلالها تصغير الملفات ودمجها، بالإضافة أيضاً إلى وجود العديد من المكونات الإضافية التي تجعل هذه العملية بسيطة وسهلة ويمكنك الاعتماد عليها بشكل أساسي، مثل مكون WP Rocket وهو مناسب تماماً للمواقع التي تعمل على WordPress.

وبالتالي إذا كان لديك هذا المكون الإضافي مثبتاً فيمكنك الانتقال إلى علامة تبويب الملفات المثبتة Static Files وتتحقق من الملفات التي تُريد تصغيرها ودمجها كما هو موضح بالصورة أدناه.

تذكر دائماً أنه كلما قلت العناصر في الصفحة كلما قلت طلبات HTTP التي سيحتاجها المتصفح لتقديم الصفحة وبالتالي يؤدي إلى زيادة سرعة تحميل الموقع، بالإضافة إلى ذلك حاول أيضاً إزالة أي جزء غير ضروري من التعليمات البرمجية مثل المسافات الزائدة وفواصل الأسطر والمسافات البادئة وما إلى ذلك، سيضمن لك هذا الأمر أن تكون صفحات موقعك خفيفة بقدر الإمكان.

3. استخدم التحميل غير المتزامن لملفات CSS و JavaScript

بمجرد تصغير بعض ملفاتك ودمجها، فإنه يُمكنك أيضاً تحسين طريقة تحميلها على صفحاتك، حيث يتم تحميل البرامج النصية مثل CSS وجافا سكريبت بطريقتين مختلفين إما بشكل مُتزامن أو بشكل غير مُتزامن.

إذا تم تحميل البرامج النصية الخاصة بك بشكل متزامن، فإنها يتم تحميلها واحدة تلو الأخرى بالترتيب الذي تظهر به على الصفحة، أما إذا تم تحميل البرامج النصية الخاصة بك بشكل غير متزامن، فسيتم تحميل بعضها في وقت واحد، وبالتالي يمكن أن يؤدي تحميل الملفات بشكل غير متزامن إلى تسريع صفحاتك.

يمكنك القيام بهذا التعديل أيضاً من خلال المكون الإضافي “ WP Rocket” الذي ذكرناه سابقاً، وباستخدام علامة التبويب “Static Files” أيضاً، ما عليك سوى التحقق من الخيارات الموجودة بجوار “Render-blocking CSS / JS” ثم تقوم بحفظ التغييرات لتطبيقها بشكل مُباشر.

4. قم بتأجيل تحميل ملفات JavaScript

المقصود بتأجيل بعض الملفات هو تأجيل تحميلها إلى ما بعد تحميل بعض العناصر أو الملفات الأخرى، وبالتالي إذا قمت بتأجيل تحميل الملفات الكبيرة مثل ملفات جافا سكريبت فإنك بذلك تضمن إمكانية تحميل باقي المحتوى الخاص بك دون تأخير.

يساعد المكون الإضافي ” WP Rocket” على القيام بذلك بسهولة أيضاً من خلال تحديد خيار تأجيل ملفات جافا سكريبت، أما إذا كان لديك موقع HTML، فستحتاج إلى إجراء اتصال بملف جافا سكريبت خارجي قبل العلامة </body> مباشرة كما هو موضح بالصورة السابقة.

5. تقليل وقت استجابة الخادم “DNS”

أحد أكبر وأهم العوامل التي تؤثر على سرعة تحميل صفحتك هو مقدار الوقت الذي يستغرقه بحث DNS.

للتوضيح، ال DNS أو نظام اسم المجال، هو عبارة عن خادم يحتوي على قاعدة بيانات لعناوين IP وأسماء المضيف المرتبطة بها، عندما يكتب المستخدم عنوان URL في متصفحه، فإن خادم DNS هو ما يترجم عنوان URL هذا إلى عنوان IP الذي يشير إلى موقعه على الإنترنت، وبالتالي فإن وجود خدمة ال DNS تغني المستخدمين عن حفظ الكثير من عناوين IP معقدة مثل 52.40.57.158.843 والذي يخبر المتصفح بمكان العثور على الموقع الذي تبحث عنه، بعبارة أبسط تمنع هذه الخطوة المستخدمين من الحاجة إلى حفظ سلاسل طويلة من الأرقام للوصول إلى المواقع عبر الانترنت.

وبالتالي فإن مقدار الوقت الذي تستغرقه هذه الخطوة يعتمد على مدى سرعة مزود ال DNS الخاص بك، وبالتالي إذا كنت تُعاني من بطيء تحميل الموقع الخاص بك، فإنه قد حان الوقت لتقوم بالتبديل إلى مزود DNS أسرع.

6. حاول دائماً اختيار الاستضافة المناسبة لاحتياجاتك

يختار معظم مالكي المواقع الجُدد أرخص خيار ممكن للاستضافة، على الرغم من أن هذا غالباً ما يكون كافي في البداية، فمن المحتمل أنك ستحتاج إلى الترقية بمجرد أن تبدأ في الحصول على المزيد من الزيارات، وبالتالي احرص دائماً على اختيار استضافة مُناسبة لكيلا يُؤثر هذا الأمر على سرعة موقعك.

عند النظر إلى الاستضافة، فستجد أن لديك ثلاث خيارات مختلفة أولها الاستضافة المشتركة وهي الخيار الأرخص ويُمكنك غالباً الحصول عليها مقابل خمس دولارات شهرياً، وعلى الرغم من أنه أمر جيد بالنسبة للمواقع ذات عدد الزيارات المنخفضة إلا أن الاستضافة المشتركة تكافح لمواكبة طفرات حركة المرور والمواقع ذات الحجم الكبير ومن الممكن أن يتأثر موقعك بحركة المرور من مواقع أخرى تستخدم نفس الخادم مثلك.

أما بالنسبة للاستضافة الثانية فهي استضافة VPS وباستخدام هذه الاستضافة فأنت لا تزال تشارك الخادم مع مواقع أخرى ولكن سيكون لديك بعض الأجزاء المخصصة من موارد الخادم.

أما الاستضافة الأخيرة فهي استضافة الخادم المخصص، وباستخدام هذه الاستضافة فإنه سيكون لديك مساحة أكبر بكثير، ولكن في نفس الوقت ستحتاج إلى المزيد من العمل المتعلق بالتكوين والاعداد الفني، لذا فإنه من الضروري أن تبحث بشكل أكثر تفصيلاً عن الاستضافة الأنسب لاحتياجاتك.

7. تقليل أحجام الصور

يُمكن أن تلعب الصور والمحتوى المرئي عُموماً دوراً رئيسياً في التأثير على سُرعة موقعك، الجميع يرغب دائماً في عرض صور بجودة عالية ولكن غالباً ما تكون هذه الصور أو الملفات كبيرة جداً مما قد يؤدي إلى إبطاء أوقات تحميل الصفحات وبالتالي فإنه من الضروري الحرص على تقليل أحجام الصور.

وبالرغم من أن الصور الكثيرة والمتنوعة تُساعد بشكل كبير جداً في زيادة عدد التحويلات بشكل ملحوظ وبالتالي فإن إزالة عدد كبير من الصور الموجودة على موقعك ليس بالحل الأمثل، ولذلك يُعد ضغط الصور أمر في غاية الأهمية سواءً كان موقعك يتضمن متجراً إلكترونياً أم لا.

من أسهل الطرق لتقليل أحجام ملفات الصور اقتصاص الصور إلى الحجم الصحيح، فعلى سبيل المثال إذا كُنت تُريد أن تظهر الصور بعرض 640 بكسل فقم بتغيير حجم الصورة إلى هذا العرض ولا تكتفي بالعرض الأصلي للصور التي قمت بتحميلها وذلك لأن الصور عالية الجودة تكون بعرض كبير دائماً.

بعد ذلك يُمكنك ضغط ملفات الصور باستخدام العديد من الأدوات المختلفة، فعلى سبيل المثال إذا كان موقعك يعمل على WordPress فإن أداة WP Smush تعد خياراً رائعاً، أما إذا كنت لا تستخدم WordPress فهناك العديد من الأدوات المختلفة أيضاً التي يمكنك استعمالها مثل Compressor.io.

بعد ضغط الصور تأكد أيضاً من أنك تستخدم أنواع الملفات المناسبة لكل صورة، حيث يُمكن أن تؤثر أنواع الملفات التي تستخدمها على سرعة الموقع، وأكثر الأنواع شيوعاً هي JPG و PNG و GIF، إذا قمت بالتأكد من هذه الأمور دائماً فستلاحظ تغير كبير جداً في سرعة الموقع الخاص بك.

8. تمكين الضغط باستخدام Gzip

كما نوهنا سابقاً أنه كلما كانت ملفات الموقع الخاص بك صغيرة كلما زادت سرعة موقعك، وبالتالي فإن تمكين الضغط القياسي باستخدام Gzip يعتبر من الأمور الضرورية.

Gzip هو تنسيق ملف وتطبيق برمجي يحدد بشكل أساسي سلاسل من التعليمات البرمجية المماثلة في الملفات النصية للموقع ثم يقوم باستبدالها مُؤقتاً لجعل الملفات أصغر، ويعمل هذا بشكل جيد جداً مع CSS و HTML وذلك لأن هذه عادةً ما تحتوي على أكواد متكررة ومسافات بيضاء.

يمكن لمعظم خوادم الويب ضغط الملفات بتنسيق Gzip قبل إرسالها للتنزيل وذلك عن طريق الاتصال بوحدة تابعة لجهة خارجية أو باستخدام إجراءات مدمجة، ونظراً لأن 90٪ من حركة مرور الإنترنت اليوم تنتقل عبر المتصفحات التي تدعم Gzip فهي خيار رائع لتسريع موقعك.

إذا لم تكن متأكدًا من تمكين Gzip على موقعك، فيمكنك استخدام checkgzipcompression.com لمعرفة ذلك؛ فقط أدخل عنوان URL لموقعك، ومع ذلك إذا لم يتم تمكين Gzip على موقعك فستحتاج إلى تمكينه في أقرب وقت ممكن، وعملية تمكينه ليست بالأمر الصعب، وذلك بسبب وجود العديد من المكونات الإضافية التي يُمكن أن تُساعدك في إنجاز هذا الأمر بسهولة مثل المكون الإضافي الذي ذكرناه سابقاً WP Rocket؛ أما إذا كان لديك موقع HTML ثابت فستحتاج إلى تمكين Gzip في ملف htaccess.

9. قم باستخدام CDN

عندما يكون موقعك مستضافاً على خادم واحد فإنه يقوم بإرسال كل مُستخدم يزوره إلى نفس الخادم، وهذا يعني أنه عندما يواجه الموقع مستويات عالية من حركة المرور، فإنه يزداد الوقت الذي يستغرقه الخادم في معالجة كل طلب مما يؤدي إلى إبطاء وقت التحميل لكل منهم، بالإضافة إلى ذلك فإنه يوجد عدد كبير جداً من المستخدمين بعيدين عن مكان الخادم الخاص بك مما يؤثر أيضاً على أوقات التحميل لديهم وبالتالي يمكن أن تساعدك شبكة توصيل المحتوى أو CDN في التخلص من هذه المشكلة.

باستخدام CDN فإنه يمكنك تخزين موقعك مؤقتاً على شبكة عالمية من الخوادم، وعندما يطلب متصفح المستخدم ملفات من موقعك فإنه يتم توجيه هذا الطلب مُباشرةً إلى أقرب خادم، فعلى سبيل المثال لنفترض أن خادمك الأصلي موجود في الولايات المتحدة الأمريكية ولكنك تستخدم CDN لاستضافة الملفات بشكل عام، وبالتالي إذا قام أحد من جنوب أفريقيا مثلاً بالدخول إلى موقعك فإنه يتم توجيهه إلى أقرب خادم منه، سيقوم المستخدم باستقبال نفس المحتوى ولكن سيتم تحميله بشكل أسرع بكثير مما لو كان المتصفح مضطر للاتصال بالخادم الموجود في الولايات المتحدة الأمريكية.

إذا كنت تريد البدء في استخدام CDN فإن أفضل خياراتك هي MaxCDN و Cloudflare، MaxCDN عبارة عن CDN كامل، مما يعني أنه يقدم خدمات CDN فقط. لديهم المزيد من مراكز البيانات والتركيز فقط على تحسين أوقات التحميل؛ من ناحية أخرى تجمع Cloudflare بين خدمة CDN وميزات الأمان والتحسين، وبالتالي فإن اختيارك سيعتمد على ما إذا كنت تريد هذه المميزات الإضافية أم لا.

10. تقليل عمليات إعادة التوجيه على موقعك

غالبًا ما تكون عمليات إعادة التوجيه ضرورية عند نقل الصفحات وحذفها، وهي أفضل طريقة للتخلص من المشكلات المتعلقة بالروابط المعطلة، ولكن وجود الكثير منها يمكن أن يُؤدي إلى إنشاء طلبات HTTP إضافية، مما قد يؤثر سلباً على السرعة خاصةً على الأجهزة المحمولة، وبالتالي فإنه من الأفضل تقليلها إلى الحد الأدنى.

يُمكنك استخدام أداة Screaming Frog للتعرف بسرعة على جميع عمليات إعادة التوجيه الموجودة حاليًا على موقعك، ثم يُمكنك البحث في عمليات التوجيه هذه لمعرفة ما تُحققه والتأكد من أنها تخدم غرضاً ضرورياً، وبالتالي إذا لم تكن كذلك فقم بإزالتها تماماً للحفاظ على سرعة الموقع الخاص بك.

في الختام:

في النهاية يا صديقي أود أن أُذكرك بأن مسألة تحسين سرعة الموقع شيء ضروري ولا يجب التغاضي عنه بل لا بُد من وضعه بعين الاعتبار وبخاصة في الوقت الحالي ولا ننسى أن اختيار القالب الجيد والسريع من الأمور التي تُساهم في زيادة سرعة تحميل الموقع.

Load More Related Articles
Load More By Hany Team
Load More In الربح من الانترنت

One Comment

  1. المؤلف للمعلوميات

    2020/12/12 at 1:39 م

    شكرا أخي الكريم، راح احاول أطبق نصائحك

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *