Home الربح من الانترنت 7 أشياء يحتاج رواد الأعمال إلى التخلي عنها إذا أرادوا أن يكونوا ناجحين

7 أشياء يحتاج رواد الأعمال إلى التخلي عنها إذا أرادوا أن يكونوا ناجحين

من منا لا يريد أن يبدأ مشروعه الخاص وأن يكون رئيسه الخاص ويجني الكثير من المال بشكل يومي؟!

بطبيعة الحال كُلنا يتمنى أن يصل لهذا المُستوى من الحرية المالية وأن يُصبح رائد أعمال ناجح ويُحقق المبالغ المالية التي يحلم بها، لكن دعنا نتفق يا صديقي العزيز أن هذا الأمر ليس بهذه السهولة، لأنه لسوء الحظ ينجح عدد قليل فقط من الأشخاص الذين يباشرون أعمالهم بأنفسهم ويُصبحون رُواد أعمال مُربحين وناجحين.

إذن ما الذي يُميز رُواد الأعمال الناجحين عن بقية الناس؟ ولماذا لا يستطيع الجميع بدء أعمالهم التجارية الناجحة؟

ببساطة شديدة يتطلب الأمر شخص مُميز يتمتع بالعقلية الصحيحة والمهارات المُناسبة التي تُمكنه من إدارة عمله بسلاسة، وبطبيعة الحال هذا ليس معناه الآن أن تقول لنفسك أنا لا أستطيع فعل هذا أو ليست لدي عقلية صحيحة للبدء في بيزنس جديد وكل هذا الكلام المُحبط.

الأمر بغاية السهولة: تعلم مهارات مُناسبة ويُفضل أن تكون مهارات عالية الربحية وابدأ في مشروعك الخاص.

هذا بالنسبة لمن يُريد البدء وإن شاء الله سنتطرق لمواضيع كثيرة تتعلق بهذا الشأن، أما بالنسبة لرواد الأعمال الحاليين وأصحاب المشاريع فهذا المقال مُهم بالنسبة لهم حيث سنتطرق بشكل مُفصل إلى بعض الأمور المُهمة التي يحتاج رُواد الأعمال التخلي عنها إذا أرادوا أن يكونوا ناجحين، جدير بالذكر أن المقال أيضاً مُفيد جداً لمن لم يبدأ بمشاريعه الخاصة بعد.

  1. العقلية السلبية

حتى تُصبح رائد أعمال فهذا يتطلب وبشكل أساسي أن تتمتع بعقلية التفاؤل والإيجابية دائماً لأنه بطبيعة الحال يا صديقي فكرة البدء في عمل تجاري أساساً ليست بالأمر السهل ودعنا نتفق من الآن أنه من النادر جداً أن يُصبح العمل أو النشاط التُجاري مُربحاً على الفور وبالتالي فإن البقاء إيجابياً ومُتفائلاً يُعتبر أمر حيوي للحفاظ على استمرارية عملك.

كما أن العقلية السلبية تجعلك دائماً مُتردد وخائف من فعل أشياء كثيرة تتعلق بالعمل الخاص بك كما ستكون دائماً خائف من المُستقبل ولن تخطوا خُطوة واحدة للأمام وهذه كارثة بكل المقاييس لأنك بذلك لن تتقدم في العمل الخاص بك ولن تُصبح رائد أعمال ناجح يصل للحرية المالية.

2. اتخاذ الطريق الآمن دائماً

على مدى معرفتي واطلاعي على الكثير من قصص رواد الأعمال الناجحين، دائماً ما أجد شيء مشترك بينهم، ألا وهو الجرأة العالية والقدرة على خوض الطرق التي تتميز بقدر أكبر من المخاطرة (مع وجود سابق علم ومعرفة بطبيعة الحال)، وبطبيعة الحال إذا كنت تُريد أن تكون رائد أعمال ناجح فيجب عليك أن تلجأ إلى اتخاذ الطريق الأكثر خطورة في بعض الأحيان ولا تلتزم دائماً بالطريق الآمن الذي يُشعرك بقدر أكبر من الراحة لأن هذا سيُرسخ فيك العقلية الروتينية التي لا تسعى للتطور..

لكي تكون رائد أعمال ناجح فيجب عليك أن تخاطر بشكل كبير، وبالتأكيد بعض الطرق التي خضتها ستفشل والبعض الآخر سينجح ويحقق لك نجاحاً كبيراً، ولكن في نفس الوقت يجب أن تفشل كرجل أعمال!

بمعنى أنه يجب أن تستفيد من تجارب الفشل التي خضتها وتعرف الأسباب التي أدت إلى فشلك وتقوم بتدوينها ثم بعد ذلك تبدأ في معالجة هذه الأسباب حتى لا تسبب لك مشاكل مرة أخرى.

تعلم من الإخفاقات ولا تسمح لها بتعطيلك وإيقافك، واحرص دائماً على عدم الخوف من المخاطرة فأنت لا تعرف أبداً متى سيأتي وقتك وتُحقق النجاح الذي تأمل به.

وهُنا لا بُد من الإشارة إلى شيء مُهم ألا وهو أن المقصود بخوض الطرق الخطرة بمعنى أنه ترى الطريق الذي سيجعل مشروعك أفضل وتسير فيه مع سابق دراسة ومعرفة.

وهذا ليس معناه أبدأ أن تسير في أي طريق وفقط دون أن تدرسه جيداً لأنه في هذه الحالة فشلك سيكون بسببك أنت فالأمور لا تسير بهذا الشكل.

3. الشعور بالراحة

هل تريد أن تصبح رائد أعمال ناجح وتبدأ في التمتع بمستوى عالي من الحرية المالية كما ذكرنا في مقدمة الموضوع؟

ما دمت قد تابعت ووصلت معنا إلى هذه النقطة، فأنت بالتأكيد تريد أن تصبح رجل أعمال ناجح لذا دعني أخبرك بالأمر الثالث الذي يجب أن تتخلى عنه، ألا وهو الاستعداد لمغادرة منطقة الراحة الخاصة بك.

معظم الناس يستمتعون براحة عملهم اليومي وذلك لأنهم نسبياً يمكنهم التنبؤ بكيفية سير عملهم دون الاضطرار إلى مواجهة العديد من المفاجآت غير المتوقعة، ولكن هذا الأمر غير متوفر بالنسبة لرواد الأعمال بشكل كبير، فهذا مناسب جداً للموظف العادي.

وبالتالي إذا كنت تريد أن تكون رجل أعمال ناجح فيجب عليك أن تنسى هذه الراحة وتبدأ بالاستعداد للكثير من المفاجآت وتقلبات السوق وغير ذلك من الأمور التي يتعرض لها رواد الأعمال كل يوم، وتذكر أنه في العمل الحر لا يوجد شيء يُمكن التنبؤ به وبالتالي يمكن أن يكون الشعور بالراحة خياراً غير متوفراً في أغلب أوقات العمل.

4. الكسل

يجب أن تعلم أن الكسل وريادة الأعمال شيئان مُتنافيان تماماً، ولا يمكن أن يصبح شخص كسول رائد أعمال ناجح في يوم من الأيام، وبالتالي يجب عليك أن تجدد نشاطك دائماً وتحرص على عدم الاتصاف بهذه الصفة.

الجدير بالذكر أيضاً أنه من طبيعة الناس أن يقوموا بتقليل حجم العمل المطلوب عند البدء في الأعمال التجارية الخاصة بهم، ولكن بمجرد أن يبدأ الأشخاص في أعمالهم التجارية ويُدركوا حجم العمل المطلوب يصيبهم الكسل مما يؤثر بالسلب على العمل الخاص بهم.

وبالتالي يجب أن تكون عقليتك منافية لهذه العقلية تماماً، ويجب أن تفهم بأن الكسل لن يُصلح أي شيء، بل بالعكس سيسبب لك الكثير من الأضرار، لذا كن استباقياً وواجه التحديات وجهاً لوجه واستعن بالله وبالتأكيد ستنجح إن شاء الله.

5. انعدام الإلهام

الشيء الذي يُميز رواد الأعمال عن بعضهم، بل الشيء الذي يميز رواد الأعمال الناجحين عن الأشخاص العاديين هو القدرة على الابداع والخروج بأفكار جديدة ومُبتَكرة والتفكير خارج الصندوق.

انعدام الالهام والتفكير الإبداعي هو شيء أساسي في شخصية رائد الأعمال الناجح، وتأتي هذه الصفة بكثرة الاطلاع والثقافة ودراسة نجاحات الأخريين والتعلم منهم وما إلى ذلك.

وانعدام الالهام سيتركك على الأرجح بلا شيء، لذا فإنه من المهم أن تحافظ على نشاط عقلك وفكر دائماً في الأفكار الجديدة، قم بالأنشطة التي تساعدك على التفكير خارج الصندوق والتوصل إلى حلول إبداعية، تحدث دائماً مع الأشخاص ذوي الخبرة وحاول الاستفادة من خبراتهم، وتذكر دائماً أن كل هذه الأمور في النهاية ستصب في مصلحتك أنت وبالتالي فهي تتطلب الكثير من الجهد والتفكير.

6. عدم التحمل ونفاذية الصبر

لن تكون رائد أعمال ناجح بين عشيةٍ وضحاها، والأرباح لن تنهمر عليك في أول يوم، فقد تعمل لوقت طويل جداً ولا تحقق أي أرباح وبالتالي إذا لم تكن صبوراً فأنت حتماً ستتوقف في وسط الطريق.

يجب أن تعلم أن الأعمال التجارية تستغرق الكثير من الوقت والجهد حتى تنمو وتزدهر، ويجب أن تُسلم بأن هناك الكثير من المشاكل والعقبات التي ستعترض طريق نجاحك، وبالتالي يجب أن تتحلى دائماً بالصبر والرضا لكي تكتمل قصة نجاحك وكفاحك وتصل في نهاية الطريق إلى أحلامك.

7. العمل كتابع دائماً

لكي تصبح متميزاً ويسطع بريقك بين رواد الأعمال الأخريين، فإنه يجب عليك أن تكون استباقياً لا تابعاً، كونك تابعاً لا يُعد خياراً .

كونك تابعاً سيؤدي إلى تفويت الكثير من الفرص ويُمكن أن يُؤدي إلى تدمير عملك بالكامل، يجب أن تكون قائداً استراتيجياً قادراً على اتخاذ قرارته في أصعب الأوقات مُتحملاً مسؤولية كل قرار يصدر منه وتجنب يا صديقي أن تكون مُقلداً.

يجب أيضاً أن تكون استباقياً في طرح أفكار جديدة لنفع عملائك والسوق عُموماً، يجب أن تكون استباقياً باتخاذ الإجراءات المناسبة في وقت الأزمات وأثناء تقلبات السوق؛ ولن تكون استباقياً دائماً إلا بحكمتك وبُعد نظرك.

ولذا حاول دائماً ان تفكر في جميع التحديات التي تواجهك بحكمة وتنظر إليها من جميع الجوانب لتكون لك الأسبقية دائماً ويُفضل أن تستعين بالخبرات لحل مثل هذه المشكلات.

في النهاية يجب أن تعلم أن طريق النجاح والوصول إلى القمة دائماً صعب، والحفاظ على القمة أصعب، وبالتالي إذا كنت تريد أن تكون ضمن أحد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناجحين، فيجب أن تنتبه لهذه الأمور وتتخلى عنها تماماً لكي تبدأ في تحقيق أحلامك.

وأخيراً لدي نصيحة بسيطة ألا وهي الاستماع للحلقات التي تخص المال من سلسلة The Profit Show التي بدأها أُستاذ هاني حسين لأنك ستجد بها الكثير من المواضيع المفيدة جداً.

Load More Related Articles
Load More By Hany Team
Load More In الربح من الانترنت

2 تعليقان

  1. موقع معلومة

    2021/02/22 at 10:19 م

    تحياتي لك على هذا شرح جميل

  2. شركة تسويق الكتروني

    2021/02/15 at 3:10 م

    مقال مرتب و مفيد مشكور