Home الربح من الانترنت 9نصائح مُهمه لاستخدام الاوتوريسبوندر في حملتك التسويقية عبر الإيميل

9نصائح مُهمه لاستخدام الاوتوريسبوندر في حملتك التسويقية عبر الإيميل

لعلك لاحظت في مره من المرات عند التواصل مع قائمة بريدية أو بوابة لدعم العملاء أنه تم إرسال رسالة إليك بصورة سريعة جداً، ولاحظت أيضاً أنها رسالة نمطية يتم إرسالها إلى جميع العملاء بصورة تلقائية، فهل فكرت يوماً في أهمية هذه الرسالة، أو لماذا تستخدمها جميع الشركات الكبيرة؟

الحقيقة أن هذه الرسالة تُعتبر أحد أفضل استراتيجيات التسويق إذا قامت الشركة باستغلالها بطريقة صحيحة لأن المشكلة التي تقع فيها جميع الشركات أنها تقوم باستخدام هذه الرسائل بصورة نمطية ومُملة وبالتالي تُصبح هذه الرسائل مُحبطة بالنسبة للعميل على عكس المتوقع، حيث أنه في الأساس تُعتبر هذه الرسالة طريقة للحصول على رضا العميل وجذب عُملاء مُحتملين جُدد، ونظراً لأهمية هذه الإستراتيجية في تسويق المحتوى والعلامة التجارية، فسوف نقدم لك في مقال اليوم مجموعة من النصائح والإستراتيجيات الأكثر إثارة للاهتمام والتي يُمكنك استخدامها في أجهزة الرد الآلي ” الاوتوريسبوندر” الخاصة بك.

إرسال سلسلة رسائل ترحيبية للمشتركين والعملاء الجُدد

سلسلة الرسائل الترحيبية هي عبارة عن مجموعة من الرسائل الترحيبية المتكررة والمدمج معها بعض المعلومات البسيطة والمميزات الخاصة بعلامتك التجارية التي يتم إرسالها للعملاء الجدد عند اشتراكهم في الخدمة الخاصة بك أو شراء أحد مُنتجاتك، فهي غير متزامنة مع التدفق النموذجي للرسائل الإخبارية، وتسمى هذه الحملة بالتنقيط، لأن ما تفعله هو تقطير المعلومات قطرة بقطرة للعميل حتى تقوم في النهاية بتوجيه هؤلاء العملاء الجدد ليكونوا أكثر اهتماماً بمنتجك وخدماتك؛ يمكن أن تستمر هذه الحملات لمدة أسبوعين أو أكثر، وتستمر حملات التنقيط النموذجية حوالي شهر إلى شهرين وتبدأ برسائل البريد الإلكتروني شبه اليومية وتنتهي برسالة واحدة أسبوعياً أو نحو ذلك، ولذلك فهي طريقة فعاله جداً لتوجيه العملاء والحصول على عملاء جُدد إذا قمت باستغلالها بصوره صحيحة.

إرسال استبيانات المتابعة إلى العملاء الجدد

تعتبر أحد الجوانب الصعبة في كونك بائع عبر الإنترنت هو عدم وجود اتصال مباشر بينك وبين العميل، حتى الرسائل الإخبارية المرسَلة إلى العميل بصوره مباشرة ليست محلاً للرد والمناقشة وبالتالي إذا استطعت جذب أي عدد من العملاء باستخدام نظام دردشه مباشرة فهو خيار رائع جداً، ولكنها ليست طريقة البيع الأساسية وبالتالي لا يُمكن تنفيذها مع جميع العملاء والذي يجعل أمر الحصول على شهادات العملاء أكثر صعوبة هو أن العملاء الراضون والمعجبون بالمنتج أو الخدمة يميلون إلى عدم الإزعاج بترك تعليقاتهم، والتحدث إلى البائعين، وبالتالي فإن إرسال الاستطلاعات باستخدام الإرسال التلقائي الموقوت بعد عملية الشراء من أفضل الطرق للحصول على مُراجعات وشهادات العملاء التي يُمكنك استخدامها بطريقة مؤثرة جداً في التسويق لعلامتك التجارية.

 والجدير بالذكر أيضاً أنه هُناك الكثير من أنواع الاستطلاعات التي يُمكنك استخدامها في الرسائل التلقائية مع العملاء، حيث يُمكنك إرسال استطلاعات لمعرفة بعض المعلومات المرجعية مثل المعلومات الخاصة بالحركة التسويقية لشركتك، أو كيف سمع العملاء عن علامتك التجارية، هل من خلال منصات التواصل الاجتماعي أو عن طريق توصية صديق أو غير ذلك، كما يُمكنك أيضاً إرسال بعض الاستطلاعات لمعرفة تقييم المتابعين لتجربة المنتج الخاص بك، وهل كان العملاء قادرين على الوصول للدعم الخاص بالمنتج أو الخدمة بسهولة، كل هذه الأمور تُساعدك بشكل كبير جداً لتحسين علامتك التجارية في المستقبل.

جدولة عمليات بيع مُتزايدة للعملاء

يُعد التزايد طريقة رائعة لزيادة عمليات البيع الخاصة بك، كل ما عليك فعله هو الانتباه للمنتج الذي يشتريه العميل ومعرفة الملحقات أو المنتجات الإضافية التي يُمكن أن يحتاج إلها العميل بعد فتره من استخدام المنتج، فعلى سبيل المثال إذا قام أحد الأشخاص بشراء كاميرا فربما يرغب أيضاً في شراء حامل للكاميرا ولكن لا يستطيع الدفع في الوقت الحالي وبالتالي فإن الرسائل التلقائية هي أفضل خيار حيث يستطيع العميل جدولة عملية الشراء لفتره معينة ومن ثم يحصل على رساله تلقائية بعد انتهاء هذه الفترة لكي يقوم بالدفع والحصول على المنتج ومع ذلك فإنه يجب عليك أن تتجنب بعض الأشياء عند محاولة البيع بهذه الطريقة سنوضحها لك فيما يلي:

  • تجنب تقديم بديل: إذا قام العميل بشراء كاميرا مثلاً فأنت تريد عرض أشياء تُكمل الكاميرا وليس عرض كاميرا أخرى حيث أن مُعظم العملاء لن يقوموا بشراء كاميرا إضافية.
  • تجنب عرض بند من المخزون: إذا كنت تبيع للعميل شيء آخر يتماشى مع شرائهم الأصلي، فمن الأفضل أن يكون مُتاح للشراء بصوره مباشره.
  • تجنب تقديم شيء شخصي للغاية: حاول دائماً عدم استخدام المعلومات التي لا يعتقد العميل أنها لديك “المعلومات الشخصية جداً” وذلك حتى لا يتصور العميل أنه مُطارد، وبالتالي تجعل العملاء يتساءلون عن مدى التزامك بقوانين أمن البيانات.
  • تجنب تقديم شيء صعب على العميل: إذا كان العميل يشتري منتجاً بقيمة 20 دولار، فأنت تريد كسب المال بالفعل، ولكنك تحتاج إلى الالتزام بهذا النطاق السعري، حيث لن يقوم العميل بشراء منتج إضافي بسعر 100 دولار مثلاً.

عمليات المزايدة على عمليات الشراء الأساسية صعبة بالفعل، ولكنها يمكنها زيادة متوسط قيمة العملاء بنسبة 2050% أو أكثر وبالتالي الأمر يستحق القليل من التعب والضبط الدقيق.

استخدام رسائل الرد الآلي بعد الاجتماعات الهامة

استخدام الرسائل التلقائية بعد الاجتماعات لإرسال كلمة شكر أو رسالة لطيفه للدلالة على حسن المعاملة لا تقل أهمية عن استخدام رسائل الرد الآلي مع العملاء فمثلاً عندما تقوم بمكالمة أو اجتماع مع أحد الشركات المنافسة أو مع فريق العمل الخاص بك بل حتى إذا قمت بمكالمة مع أحد العملاء فإنه من الأشياء الضرورية والتي تعطي انطباع جميل جداً عن علامتك التجارية وتُساعد على تسويقها هي جدولة استجابة تلقائية بعد الاجتماع لتعزيز العلاقات وبناء علاقة إيجابية بينك وبين العملاء، هذه اللمسات الصغيرة تجعل عملك أكثر احترافية، كما أنها لا تتطلب الكثير من الجهد الشخصي.

إرسال رسائل شكر للمشتركين الجدد

من المحتمل أن يكون هذا أحد أبسط الردود التلقائية التي يمكن إجراؤها، كل ما في الأمر هو تقديم رسالة شكر بسيطة عندما يشترك شخص في القائمة البريدية الخاصة بك، كما أنه يجب عليك أيضاً إرسال رسالة شكر للأشخاص الذين قاموا بشراء أحد منتجاتك وذلك للتعبير عن مدى امتنانك لوضع ثقتهم في علامتك التجارية، يُمكنك استخدام العديد من نماذج الشكر، بدلاً من استخدام رسالة شكر واحدة لكل وسيلة تحويل ممكنة.

مشاركة المكافآت أو الكوبونات أو الإعلانات

لكي تُحقق استفادة أكبر من كوبونات الخصم والقسائم فيمكنك جعلها مُتوقفة على إجراء المستخدم، بحيث أنه لو قام المستخدم بشيء يتطلب قسيمة خصم، تصل إليه الرسالة أو الرد التلقائي بصورة مباشرة على البريد الإلكتروني الخاص به، فمثلاً يمكنك إرسال قسائم خصم للمستخدمين إذا قاموا بمشاركة البريد الإلكتروني الخاص بالعلامة التجارية مع المستخدمين، وبناءاً عليه إذا قام عدد كبير من المستخدمين بالاستجابة لهذه الصفقة فإن أفضل طريقة يمكنك الاستعانة بها لإيصال الكوبونات إلى العملاء هي من خلال الرسائل التلقائية التي تصل إلى العملاء بمجرد مشاركتهم الرابط مع عدد مُحدد من الأشخاص، فبذلك أن تحصل على عملاء جُدد بدون فعل أي شيء.

الرد على استفسارات خدمة العملاء  

يُمكن أن يكون هذا الاستخدام هو أحد الاستخدامات الضعيفة لرسائل الرد الآلي، حيث أنه من الضروري أن تكون خدمة العملاء سريعة الاستجابة، ولكن إذا كنت حريصاً على قراءة شكاوي العملاء السابقة الخاصة بالمنتجات فيمكنك الاستفادة من الاستجابة الآلية في عرض بعض الحلول المشهورة لحين استجابة خدمة العملاء وحل المشكلة، حيث أن الحيلة هنا ليست في الاستجابة الآلية بل في قالب الرسالة حيث أنه إذا قمت بدراسة المشاكل الشائعة التي يواجها الكثير من المستخدمين وقمت بإنشاء بعض الحلول فإنه يمكن أن تكون هذه الطريقة مثالية لكسب بعض الوقت مع العميل؛ وأخيراً يجب أن تعلم أن هذا الأمر لا يعمل بسلاسة مع جميع المستخدمين لذلك يجب أن تكون خدمة العملاء مُستعدة لتلبية خدمات المتابعين في أي وقت.

استخدام الرسائل الآلية في الرسائل الخاصة بالمعاملات

تُعبر رسائل المعاملات الإلكترونية عن الحياة اليومية للعديد من الشركات حيث تشمل الفواتير وتأكيدات الطلب والإيصالات وإشعارات الشحن وغير ذلك، كل هذا يجب أن يكون آلياً حتى أنه من السهل القيام بذلك، وذلك لأن هذه الأمور لا تحتاج إلى مُحادثات بين الطرفين وغيره من الأشياء التي لا تتناسب مع الردود الآلية فهي عُبارة عن مجموعة من الإشعارات والرسائل المختصرة، لذا يمكنك إعدادها وتشغيلها باستخدام الاستجابات التلقائية.

استخدام الرسائل التلقائية اعتماداً على السلوك

هذه أحد أفضل الاستراتيجيات التي تستخدمها مواقع كبيرة مثل أمازون وغيرها، حيث أنه عند تصفح مُنتجات مُعينة أثناء تسجيل الدخول سيتم تخصيص النشرات الإخبارية وتوصيات المنتج من أمازون لتظهر لك تلك المنتجات والمنتجات البديلة، فمثلاً إذا كنت تتصفح أمازون لشراء بطاقة رسوميات جديدة لجهازك ولم تجد شيء مُناسب لك فستلاحظ أن أمازون بعد فتره قصيرة من الزمن سوف يرسل إليك مجموعة جديدة من بطاقات الرسوميات الجديدة والمتوفرة على الموقع بجانب تحديد أسعار كل مُنتج وبالتالي فإن هذه الطريقة توفر عليك الكثير من الوقت المُستَهلك في البحث بجانب أنها تجعلك مُهتم بالشراء من أمازون، وبالتالي فهي من الطرق الفعالة جداً التي يمكنك الاستفادة من خلالها بالرسائل الآلية.

في النهاية أود أن أُشير بأن الاستجابة الآلية والردود تُعتبر طريقة لاختصار الوقت في التعاملات مع العميل كما أنها طريقة فعالة جداً لجذب العملاء وذلك لأن الكثير من العملاء يفضل دائماً أن تقوم الشركة بمتابعة تجربته بعد الشراء ومعرفة أن رأيه مُهم للشركة، بجانب كل الأمور التي وضحناها في هذا المقال التي يمكنك الاستفادة بها من خلال الاستجابات التلقائية لتحسين حملتك التسويقية عبر الإيميل، أتمنى أن تكون هذه الطرق أعجبتك وكانت مُفيدة بالنسبة لك وأتمنى أن تحقق من خلالها ما ترجوه من حملتك التسويقية.

Load More Related Articles
Load More By Hany Team
Load More In الربح من الانترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *