Home الربح من الانترنت كيفية البحث عن المنتجات المتخصصة للبيع عبر الإنترنت لعام2021

كيفية البحث عن المنتجات المتخصصة للبيع عبر الإنترنت لعام2021

النجاح في مجال التجارة الإلكترونية يبدأ ببيع المنتج الرائع، فاختيار المنتج المُناسب يُؤثر على كل شيء في البيزنس بدءًا من أعمال الترويج والتصميم ونشر العلامة التجارية وحتى تنفيذ الطلبات ومراحل شراء العميل.

وبطبيعة الحال في الأشهر القليلة الماضية عرف الناس أهمية البيع والشراء عبر الإنترنت خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا ومعظم الناس يتسوقون عبر الإنترنت، فعلى عكس ما يتوقعه الناس أن البيع والشراء توقف أو تأثر بشكل كبير، هذا حقيقة لكن في الأشياء المحلية أم البيع أونلاين فهو يعمل وبكفاءة عالية.

فعلى سبيل المثال مبيعات شركة أمازون ارتفعت بشكل واضح جدًا الفترة الماضية بسبب أن معظم الناس بدأوا يلجئون للشراء أونلاين، مع مُلاحظة أن هذا الأمر ينطبق كذلك علينا في الوطن العربي فسياسة الشراء والبيع من خلال الإنترنت زادت بشكل ملحوظ.

إذًا هُنا المشكلة التي يُواجها أي شخص يرغب في إنشاء المتجر الخاص به لبيع منتج ما سواء كان بنظام الدروب شيبينج أم سيستورد المنتج لبيعه، فالمشكلة الرئيسية هي اختيار المنتج الناجح الذي يجلب مبيعات وفي نفس الوقت يكون مُتخصص وهُناك جمهور يرغب به.

هذه النقطة مُهمة جدًا لأنه سيُبنى عليها البيزنس بشكل كامل لأنه بطبيعة الحال إذا لم يكن المنتج ناجح فبالتأكيد لن تُحقق منه مبيعات، ونظرًا لأهمية هذه النقطة ففي هذا الدليل سأقدم لك الطرق الصحيحة للعثور على المنتج المناسب المثالي والمتخصص لبدء بيعه عبر الإنترنت.

كيفية البحث عن المنتجات المتخصصة للبيع عبر الإنترنت:

1. إجراء بحث شامل في السوق

هذه أول وأهم خُطوة لا بُد أن يفعلها أي شخص يرغب في العمل بالتجارة الإلكترونية، إجراء بحث شامل عن السوق يكون من خلال تضييق النطاق مرة تلو الأخرى، بمعنى أنه مثلًا لو كنت مُهتم بمجال الملابس والموضة فهُنا حاول تضييق النطاق أكثر فأكثر وتخصص في شيء معين فقط.

وبعدها ابحث في أهمية هذا المنتج المتخصص الذي وصلت له وهل هو مناسب لك أولًا لتعمل عليه أم لا، وثانيًا اكتشف ما إذا كان مُناسب لجمهورك المُستهدف أم لا، وهل ستستطيع عمل حملات إعلانية له بشكل فعال أم لا!

بطبيعة الحال هُناك أشياء كثيرة يُمكن من فعلها لإجراء هذا البحث والحصول على هذه المعلومات منها جوجل وموقع Quora ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة وكذلك إجراء استطلاعات الرأي عبر الإنترنت، شخصيًا أرى أن وسائل التواصل الاجتماعي فرصة لأي شخص، فيُمكنك الانضمام للمجموعات التي لها علاقة بمجالك ومن ثم تبدأ في طرح الأسئلة على الناس بطريقة جيدة بحيث تعرف من خلال إجاباتهم تفاصيل عن المنتج المرغوب لدى مُعظمهم.

أيضًا من الذكاء جدًا أن تبحث في تعليقات الناس وبخاصة التعليقات السلبية بحيث تكتشف المشكلة التي يُواجها الناس مع هذا المنتج وتبدأ في حلها من خلال منتجك وبذلك أنت تُزيد من قائمة عُملائك المحتملين والمستهدفين.

2. مُنتجك لا بُد أن يعمل على حل مشكلة

ربما يختلف معي البعض في هذه النقطة من ناحية جوانب معينة لكن أنا على يقين تام بأنها صحيحة تسويقيًا، أفضل وأبسط طريقة موثوقة للعثور على منتج ناجح هي البحث عن شيء يحل مشاكل الناس، تسويقيًا حتى تبيع منتج لا بُد أولًا أن يكون هُنالك جمهور جائع لما تبيعه وبالتالي لو عرفت مشاكل الناس وعملت على حلها من خلال منتجك فصدقني سيصطف الناس من حولك لشراء هذا المنتج لأن الناس يبحثون عن الراحة.

ابقى هذه الجملة في عقلك دائمًا: الناس يشترون بالعاطفة وليس بالمنطق، وهذا معناه أنه كلما كان المنتج الخاص بك له هدف مُعين فيُمكنك ببساطة استخدامه واللعب عليه في مراحل التسويق الخاصة بك بحيث تُحول الناس من مجرد مُستهدفين إلى عملاء يدفعون لك.

وللإشارة صديقي أنا لا أعني بالكلام السابق أنه لا بُد أن تخترع مُنتج بل يُمكنك بكل بساطة إجراء تحسينات على مُنتجات موجودة بالفعل أو تُقدم خدماتك بشكل مُختلف نوعًا ما عن الآخرين، باختصار فكر خارج الصندوق وابقى مُختلف واصنع علامتك التجارية الخاصة.

3. التجسس على المُنافسين

هذه من أفضل الطرق الحقيقة وتجاهلها يُعتبر تقصير كبير، فكرة أن تعرف المنافسين في المجال الذي حددته مُسبقًا ستُفيدك بشكل كبير جدًا لأنه بناءًا على ذلك ستُحدد الكثير من الأمور مثل معرفة القيمة السوقية للمنتج الخاص بك بجانب معرفة مقدار المنافسة.

وتكمن أهمية معرفة المنافسين والتجسس عليهم في معرفة من هو جمهورهم المستهدف بالتحديد وأي المنتجات يُركزون في البيع لأنه بناءًا على ذلك يُمكن أن تُحدد المنتج المتخصص الذي ستقوم ببيعه.

ومن مميزات التجسس على المنافسين أيضًا معرفة المشاكل التي يُواجها عُملائهم معهم في المنتجات وبالتالي تعمل أنت على حلها وهُنا أنت تضمن حصة سوقية أكبر منهم، وللإشارة هذا بالضبط ما تفعله أكبر الشركات على مستوى العالم في المجالات المختلفة.

4. لا بُد أن تكون مُتخصص جدًا

التخصص سيسهل جدًا من مسألة العثور على مُنتج ناجح لبيعه عبر الإنترنت، شخصيًا كنت لا أعترف جدًا بهذه النصيحة في وقت سابق لكن بعد أن درست أكثر وتعلمت أكثر وراقبت بعض الناجحين لاحظت أن فعليًا التخصص هو أول خطوة للنجاح، بل أعرف شخص صار مليونير وهو شاب بسبب بيع منتج واحد فقط مُتخصص، مع العلم أن المنتج كان شيء مُتعلق بالمجوهرات وبالتالي التخصص فيه كان صعب ومع ذلك نجح فيه.

بالإضافة إلى أنه كلما كنت مُتخصص كلما ضيقت نطاق البحث وبالتالي يكون وقتها اختيار المنتج الناجح سهل لأنك مع التخصص لا تبحث عن منتج بين مئات الآلاف من المنتجات بل الأمر صار مُنحصر في عدد قليل، ولا تنس أن الناس حاليًا تثق جدًا في الشخص المتخصص في شيء واحد فقط لأنه طالما أنه مُتخصص فيه فهذا معناه أنه يُعطي أعلى جودة منه، بعكس ما إذا كان مُتوسع في أشياء كثيرة.

5. البحث عن المُنتجات الرائجة

جوجل تريند أو أي وسيلة أخرى من وسائل التريند تُعتبر طريقة ذكية وبسيطة لمعرفة المنتجات الأكثر تداولًا في الوقت الحالي، وهذه الطريقة مُناسبة جدًا للأشخاص الذي يُحبون مواكبة الأحداث، فعلى سبيل المثال في وقت ما من العام تكون هُنالك مُنتجات مُعينة عليها تريند ولو استغليت ذلك فبالتأكيد ستحقق أرباح جيدة جدًا.

وعلى ما أتذكر فمنذ سنوات قليلة جدًا كان هناك الـ sniper الذي كان الأكثر تداولاً على مُستوى العالم في وقت ما وكان كل شيء أراه تقريبًا يتحدث عنه، وبالفعل بعدها وجدت العديد من المواقع صارت تبيع هذا المنتج بالرغم من أن سعره في الأساس كان قليل جدًا لكن نظرًا لأنه كان تريند فعدد المبيعات بالنسبة لمن عمل ببيع هذا المنتج كان كبير وبالتالي الربح كان جيد.

6. البحث عن المُنتجات التي تُلبي الرغبات

لن يختلف معي شخص في هذه النقطة، الناس دائمًا يشترون الأشياء التي تُلبي رغباتهم وبالتالي لو استطعت أن تلعب على هذه النقطة بشكل جيد واستطعت تحقيق ملذات الناس من خلال المنتجات الخاصة بك، ففرص نجاحك ستكون كبيرة جدًا، في وقت سابق كان هُناك أحد الأشخاص يبيع كورس خاص بالربح الإنترنت وكان في الحقيقة يُروج للكورس الخاص به كثيرًا وبالرغم من أني لم أكن أثق به جدًا خاصة أنه كان لا يشرح أسلوب حقيقي للعمل، إلا أني في النهاية اشتريت الكورس الخاص به بالرغم من أن ثمنه كان مرتفع نوعًا ما.

والسبب كان ببساطة أنه لعب على نقطة الرغبات وهي تحقيق آلاف الدولارات من الإنترنت وكان يُكرر هذا كثيرًا في فيديوهاته لكن شخصيًا لم أطبق الكورس ولم أستفد منه بشيء، لكن بعدها أدركت أنه كان خطئي ربما لعدم وجود معرفة كافية وبالفعل عزمت بعدها أني سأتعلم كثيرًا فيما يتعلق بالعمل على الإنترنت وبناء بيزنس ناجح.

7. اعتبار هامش الربح الخاص بك

عند اختيار المنتج الناجح لا بُد أن تضع بعين الاعتبار هامش الربح خاصة لو كنت تبيع منتج غير معلوماتي، لأن البعض للأسف ينتبه ويُركز على النقاط السابقة بحيث يختار المنتج الجيد والمطلوب وينسى تمامًا مسألة الربح.

لا تُخطئ هذا الخطأ أبدًا يا صديقي لأنك ستعمل على ترويج هذا المنتج وإنفاق المال لبيعه وبالتالي لو لم يكن الربح الخاص بك يُغطي هذه التكاليف ويظل لك ربح صافي جيد فأنت بذلك تُضيع وقتك بلا جدوى.

8. البحث عن المُنتجات التي تُمثل الهوية

أعتقد أن الكثير لن يكون على علم بهذه النقطة كثيرًا بالرغم من أهميتها، المنتجات يا صديقي أنواع، فمن المنتجات ما يجعل الشخص يُلبي حاجته وفقط، ومنها ما يكون جزء من هوية الشخص وهذا أفضل شيء يُمكن أن تبيعه، لأن المنتج لو كان يُمثل جزء من هوية الشخص فسيشتري منك المزيد بجانب أنه سيكون سفير للعلامة التجارية الخاصة بك وبالتالي سيُروج لمنتجك دون أن تفعل شيء.

دعني أوضح لك الأمر أكثر: مثلًا عندما تتسوق من سوبر ماركت فأنت تقضي ما تريد حاليًا وفقط وبالتالي هذا ليس جزء من هويتك، بينما الأشياء التي يُمكن أن تُصبح جزء من هوية الشخص مثل منتج له علاقة بالتخسيس أو أشياء رياضية أو كتاب مثلًا.

باختصار المنتجات التي تُؤثر في هوية الشخص هي المنتجات التي يُمكن من خلالها التأثير على الشخص سواء على المدى القريب أو المدى البعيد، فمثلًا نعود لمثال التخسيس أو الحمية الغذائية فهو يُؤثر بشكل أو بآخر على الشخص وهكذا مع المنتجات المعلوماتية، وللإشارة من الذكاء جدًا أن تُحول المنتج العادي لمنتج له علاقة بهوية الشخص من خلال إنشاء تحور في المنتج ذاته وزيادة قيمة المنتج والفائدة الخاصة به.

عوامل يجب مُراعاتها عند بيع المنتجات عبر الإنترنت:

فيما يلي بعض العوامل المهمة التي لا بُد أن تُراعيها عندما تبدأ البيزنس الخاص بك والذي له علاقة ببيع المنتجات على الإنترنت:

أولًا: أين ستبيع منتجاتك؟

قبل أن تبدأ في فعل أي شيء لا بُد أن تُحدد المكان الرئيسي الذي ستعتمد عليه في بيع المنتجات الخاصة بك، هناك عدة خيارات مُتاحة على الإنترنت منها:

  • مواقع التجارة المتخصصة في ذلك مثل شوبيفاي وغيره.
  • مواقع التواصل الاجتماعي.
  • الـ Marketplaces المشهورة مثل ايباي وغيره.

ثانيًا: نموذج العمل الخاص بك (البيزنس موديل)

أيضًا هذا من الجوانب الرئيسية فنماذج العمل كثيرة، أهمها ما يلي:

  • من الشركة إلى المستهلك B2C
  • من بيزنس إلى بيزنس B2B

وبطبيعة الحال كل من هذه الخيارات يتضمن نماذج عمل مختلفة وبالتالي تحديدك لنموذج العمل بكل جوانبه من الأمور الرئيسية التي ستُحدد نجاح البيزنس الخاص بك من عدمه.

ثالثًا: كيفية توصيل المنتجات للعميل

طبعًا نقطة مُهمة لا بُد من تحديدها في البداية حتى لا تجد نفسك أمام عقبة كبيرة بعد إنشاء البيزنس بشكل كامل لأنه بطبيعة الحال التوصيل لا بُد أن يتم وضعه بعين الاعتبار عند تحديد السعر النهائي للمنتج، وبالتأكيد هُناك العديد من الخيارات المختلفة المتاحة، ويعتمد الخيار الصحيح على نوع المنتج الذي تبيعه ومدى التحكم الذي تريد العمل عليه:

  • التوصيل مباشرة إلى المستهلك.
  • البيع بالجملة.
  • الدروب شيبينج.
  • خدمات الاشتراك الشهري.

أخيرًا بناء بيزنس مبني على التجارة الإلكترونية يكون الفيصل في نجاحه من عدمه هو وجود منتج ناجح بجانب التسويق بشكل ذكي وفعال، لو اختل شيء من هذين الشرطين ستكون النتيجة غير مُرضية بشكل كبير، وبالتالي نصيحتي لك أن تُركز على كلا الأمرين عندما ترغب في إنشاء البيزنس الخاص بك ولا تُهمل أحدهما في سبيل التركيز على الآخر لأن البعض يفعل ذلك للأسف.

Load More Related Articles
Load More By Hany Team
Load More In الربح من الانترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *