Home الربح من الانترنت 10 عادات مالية لمساعدتك على زيادة مدخراتك بشكل صحي

10 عادات مالية لمساعدتك على زيادة مدخراتك بشكل صحي

من منا لا يريد أن يبدأ في اكتساب عادات جديدة تساعده على زيادة مدخراته، والحفاظ على ماله لكي يقوم باستغلاله بشكل أفضل!؟

بالتأكيد جميعنا نريد أن نغير من جميع العادات السيئة والتي تتسبب في فقدان الكثير من المال في أمور فارغة وغير مجدية بالمرة، بل إنها تكاد لا تنفعك على المدى الطويل.

إذا كنت من الأشخاص ممن لا يستطيعوا التوفير فلا تنزعج بالمرة، فهناك عدد كبير جداً من الأشخاص يعاني من هذه المشكلة، إذن هل الحل هو الإنفاق بشكل متوسط والاستمرار في ادخار القليل من المال؟

يمكن أن يكون هذا واحداً من الحلول، ولكنه قد لا يُجدي نفعاً مع الأشخاص الذين لا يقبلون بالمتوسط وهؤلاء الأشخاص يمثلون طائفة كبيرة جداً، ولذلك فإن الحل الأمثل لتوفير المال هو التخلص من العادات السيئة والبدء في تعلم استراتيجيات وعادات جديدة.

سيكون معظم هذه الاستراتيجيات بسيطاً ولكنها ستحتاج في نفس الوقت إلى انضباط شديد، وبالتالي فإنه يجب عليك الالتزام بها لفترة طويلة حتى تصبح أحد عاداتك التي تفعلها بدون عناء لأن الشيء كلما تكرر كلما صار عادة روتينية وهذا ما نطمح للوصول له.

  1. تتبع دخلك وإنفاقك [فهم التدفق النقدي الخاص بك]

الخطوة الأولى بالتأكيد لا بد أن تكون تتبع الدخل والانفاق حتى تعلم بالضبط أين يضيع الكثير من مالك ولا تستطيع ادخاره، ولذلك فإن تحديد ميزانيتك والبدء في تخصيص أموالك وفقاً لذلك هو أمر في غاية الأهمية، وتذكر أن الشخص الذي لا يعرف أين يصرف ماله وأين يذهب لا يعرف كيف يتحكم به أو يُوفره.

وعلى سبيل المثال إذا كانت لديك الكثير من الأهداف مثل السفر أو شراء منزل جديد أو حتى سداد الديون، فإن تحديد الميزانية والبدء في تتبع النفقات سيساعدك بشكل كبير جداً على تحقيق جميع هذه الأهداف.

إذا لم تكن متأكداً من كيفية البدء في تتبع دحلك وإنفاقك، فيمكنك الاستعانة ببعض التطبيقات التي يُمكن أن تساعدك في معرفة مكان إنفاق أموالك، هناك الكثير من التطبيقات المختلفة ولكن أفضلها وفقاً لآراء المستخدمين هو تطبيق Mint وتطبيق Clarity Money وبالتالي يمكنك تحميل هذه التطبيقات والبدء في تنظيم أمورك المالية من خلالها.

2. تحديد احتياجاتك ورغباتك

بالتأكيد جميعنا يمكن أن يكون لديه شغف أو حب في اقتناء العلامات التجارية باهظة الثمن، ولذلك دعني أخبرك أنه لا مشكلة في اقتناء أشياء باهظة الثمن، ولكن المشكلة تكمن في محاولة شراء كل شيء باهظ الثمن.

وهناك مقولة شهيرة جداً في عالم توفير المال تبرهن هذا الأمر ألا وهي “يمكنك شراء كل شيء ولكن ليس كل شيء”، ولهذا السبب بالذات، فإنه من الضروري أن تقوم بتحديد احتياجاتك ورغباتك.

ينبغي عليك أن تقوم بإنشاء قائمة بالعناصر التي تحتاجها فعلاً مثل الهاتف المحمول أو المنزل أو الطعام وغير ذلك من الأمور الضرورية؛ بعد ذلك، قم بإنشاء قائمة أيضاً بالأشياء التي ترغب بها مثل الساعات الجذابة والأحذية الراقية وما إلى ذلك.

بعدما قمت بتحديد احتياجاك ورغباتك، قم الآن بتحديد الميزانية للأشياء الضرورية التي تحتاجها، فإذا كانت هناك ميزانية زائدة عن حاجتك وتستطيع اقتناء أحد رغباتك والتوفير في نفس الوقت، فليست هناك مشكلة أبداً في شراء أحد الأشياء التي ترغبها، وليس شراء جميع رغباتك في وقت واحد،

وصدقني تحديد الرغبات والاحتياجات بشكل صادق سيساعدك بشكل كبير جداً على التحكم في دخلك وإنفاقك، وتذكر دائماً قاعدة لا تخسر المال فيما لا يُفيدك.

3. ابدأ في حفظ أموالك المدخرة بعيداً عن يديك

توقف عن الوثوق بنفسك لتوفير المال في بداية الأمر، إذا كنت من الأشخاص الذين لا يستطيعون التوفير بسهولة وبالتأكيد أنت منهم ما دمت وصلت إلى هذه النقطة، فإنه من الضروري أن تبدأ في توفير المال بعيداً عن يديك.

لا تشعر بالسوء في أنك لا تستطيع توفير المال فجميعنا تقريباً نعاني من نفس المشكلة وفي النهاية جميعنا بشر وعرضة للأخطاء، لكن الذكي هو الذي يعترف بالخطأ ويعمل على إصلاحه.

يُمكنك البدء في تحويل أموالك تلقائياً إلى حسابات مختلفة أو حساب واحد مختلف ويكون لكل حساب أغراضه الخاصة، اتخذ خطوة إلى الأمام وافتح حسابات توفير خارجية، وقم بالاستعانة بأحد الأشخاص الموثوقين في حياتك، وقم بإبعاد المال الذي تريد ادخاره بعيداً عن يديك بأي طريقة ممكنة.

بهذه الطريقة ستجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لك لسحب أموالك، وبالتالي تستطيع توفير وادخار أكبر قدر من المال.

4. قم بإيقاف استخدام البطاقات والبدء في استخدام الدفع النقدي

من الأشياء التي ستساعدك في معرفة نفقاتك بشكل تفصيلي والبدء فعلياً في الادخار هو إيقاف الدفع من خلال البطاقات واستخدام الدفع الفوري، البطاقات تجعل أمر الشراء بسيط وسهل جداً في هذه الأيام، بالإضافة إلى أنها تجعل أمر تتبع النفقات في غاية الصعوبة، وخاصةً إذا لم تكن تستخدم أحد التطبيقات التي تساعدك في تتبع نفقاتك.

وبالتالي فإنه من الأفضل أن تقوم بوقف التعامل من خلال البطاقات لفترة من الزمن حتى تستطيع حساب نفقاتك، ومعرفة الأماكن التي تقوم بصرف الكثير من المال فيها، وهل هي ضرورية أم لا، سيساعدك هذا الأمر بشكل كبير جداً على زيادة مدخراتك.

ومن الأمور التي ننصح بها هي أنه في حالة استمرار استخدام البطاقات المصرفية وهذا أمر لا بأس به فننصح بأن تعرف ما الأمور التي ترتبط بها البطاقة ويتم الدفع عليها بشكل أوتوماتيكي، بمعنى أنه على سبيل المثال لو كنت مشترك في أدوات أو خدمات ولا تعرف عنها شيء وتجعلك تخسر المال فاعمل وبشدة على إيقافها.

5. اعتماد قاعدة الثلاثين يوماً

هل سبق لك أن قمت بشراء العديد من الأشياء، ثم بعد ذلك تقوم بالندم بعد أيام قليلة من عملية الشراء؟

إذا كنت من هؤلاء الأشخاص، وهذه المشكلة هي السبب في عدم القدرة على زيادة مدخراتك، فإن قاعدة الثلاثين يوماً مناسبة لك تماماً، في كل مرة تنوي إجراء عملية شراء جديدة، ضعها جانباً وقم بالانتظار لمدة ثلاثين يوماً.

إذا كنت لا تزال ترغب في شراء هذا العنصر بعد 30 يوماً فقم بذلك على الفور، فهذا معناه أن هذا المنتج مهم بالنسبة لك وأنك ما زلت تُفكر فيه ويحظى بنفس الأهمية، وبطبيعة الحال لن يُؤدي هذا إلى إيقاف جميع عمليات الشراء السيئة ولكنه سيساعدك على تقليل الكثير من عمليات الشراء غير المنطقية

6. سداد الديون

من أهم الأشياء اتي يجب القيام بها عند بناء عادات مالية جديدة تساعدك على التوفير هو القيام بسداد ديونك، الديون ليست باهظة الثمن فحسب بل لها أيضاً آثار عاطفية ضارة.

قد تشعر وكأنك في البحر بدون طوق نجاة؛ مع استراتيجية سداد الديون الصحيحة ستتمكن من تحرير نفسك من عبء الديون، ومن خلال سداد ديونك ستتمكن من البدء في توفير المزيد من الأموال وتأمين مستقبلك المالي.

7. العيش دون إمكانياتك

واحدة من أفضل العادات المالية التي يُمكنك تطويرها هي العيش دون إمكانياتك، يمكن أن يساعد العيش بأقل من إمكانياتك بقليل في بناء حساب التوفير الخاص بك بشكل أسرع، ومساعدتك على معرفة احتياجاتك مقابل رغباتك، بالإضافة أيضاً إلى منع عادات الانفاق السيئة.

قد يبدو العيش بأسلوب حياة مقتصد أمراً صعباً، ولكنك ستندهش من مقدار الأموال التي ستوفرها حتى من خلال بعض التعديلات البسيطة في نمط الحياة، يمكن للتغييرات البسيطة في عادات الانفاق الخاص بك مثل قسائم الخصومات، وشراء السيارات المستعملة مقابل الجديدة والتخلي عن بعض أمور الرفاهية أن يكون لها تأثير كبير جداً على زيادة مدخراتك.

وهُنا لا بُد أن نُنوه على شيء بسيط وأن هذا المبدأ يُمكن أن يكون مرحلة انتقالية فقط في حياتك للمرور من المرحلة المالية التي تقع فيها، وانتبه من جعله مبدأ حياه بل كن طموح واعمل دائماً على بناء أصول تدر عليك المال لتعيش الحياة التي تُريدها واقض تماماً على ثقافة التقشف وهذه الأمور.

8. بناء صندوق الطوارئ الخاص بك

يُعد عدم امتلاك المال لدفع تكاليف الطوارئ مثل السيارة المعطلة أو إصلاحات المنزل أو فقدان الوظيفة بشكل غير متوقع أحد أسوأ المشاعر في العالم، وبالتالي فإن بناء صندوق الطوارئ الخاص بك يُعد أحد التحركات المالية أو العادات التي يجب عليك القيام بها.

وبالتالي فإنه يجب عليك دائماً توفير ما يكافئ نفقة من 3 إلى 6 أشهر من نفقات المعيشة الأساسية لحفظها في صندوق الطوارئ الخاص بك، وذلك من أجل تغطية الأحداث غير المتوقعة، ناهيك عن أن صندوق الطوارئ سيُساعدك في حل الكثير من الأزمات إلا أنه بالتأكيد في النهاية سيساعدك على زيادة مدخراتك والحفاظ على مالك واستغلاله بشكل أفضل.

9. قم بدفع فواتيرك في وقت مبكر

من الأشياء التي تُؤدي إلى زيادة النفقات وعدم القدرة على الادخار، هو دفع الفواتير في وقتٍ متأخر وتحمل التكاليف الإضافية أو الغرامات، الكثير من الشركات والمعاملات الحكومية أصبحت تفرض الكثير من الغرامات نتيجةً لتأخر دفع الفواتير، ومن السهل الوقوع في هذا الخطأ دائماً ودفع الفواتير في وقتٍ متأخر.

ولذا فإنه من الضروري أن تنتبه إلى هذه النقطة وتبدأ في التعود على دفع فواتيرك في تاريخ الاستحقاق أو قبل تاريخ الاستحقاق، سيساعدك هذا على تفادي الرسوم المتأخرة وتوفير الكثير من المال؛ اجعل دفع الفاتورة بمجرد الحصول عليها هدفاً مستمراً في حياتك.

10. إنشاء خطة مالية

دائماً ما يجب عليك أن تعرف وجهتك، يجب عليك أن تعرف إلى أين أنت ذاهب، وهذا الأمر ينطبق تماماً على مستقبلك المالي، وبالتالي فإن عادة التخطيط أو إنشاء الخطط المالية تعتبر من العادات الرائعة التي يجب أن تلتزم بها.

التخطيط وإنشاء الخطط المالية سيساعدك على تحديد أهدافك واتخاذ الإجراءات اللزمة لتحقيقها، قم بتضمين أهداف مالية قصيرة وطويلة الأجل في خطتك للمساعدة في تحقيقها بشكل أسرع.

فعلى سبيل المثال قد يكون الهدف قصير المدى هو الادخار لقضاء عطلة، والهدف طويل المدى هو سداد قرضك العقاري، قسّم أهدافك طويلة المدى أيضاً إلى أهداف أصغر وذلك من أجل تحقيقها بسهولة.

في النهاية الخطة المالية ستساعدك على معرفة نفقاتك بشكل أفضل، وزيادة مدخراتك، والتفكير لمستقبلك المالي بشكل أفضل، وبالتالي لا تحرم نفسك من هذه المميزات وقم دائماً بوضع الخطط المالية للحفاظ على عملك وإن شاء الله ستصل لما تُريد.

Load More Related Articles
Load More By Hany Team
Load More In الربح من الانترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *