Home الربح من الانترنت كيف تعرف أن فكرتك ستنجح؟ التحقق من فكرتك قبل عملها

كيف تعرف أن فكرتك ستنجح؟ التحقق من فكرتك قبل عملها

نقول دائماً أن الفكرة الجيدة هي أساس النجاح وأن الفكرة هي أهم من العمل نفسه ولذلك نُنوه في جميع كتاباتنا على مُحاولة اختيار أفكار مُبتكرة وإبداعية لجذب جمهور أكبر، ولن نتطرق في هذا المقال إلى كيفية الحصول على فكرة إبداعية وغير ذلك من الأمور حيث أنها تختلف من شخص لأخر بالنسبة للمهارات التي يمتلكها والعوامل التي يُمكن أن تُساعده.

ولذلك سنُحاول في هذا المقال تسليط الضوء على مرحلة في غاية الأهمية وهي المرحلة التي تلي خُطوة اختيار الفكرة الإبداعية، ألا وهي كيفية التأكد من أن فكرتك سوف تنجح، والحقيقة أن هذا الأمر يجب أن يكون في أولويات أي شخص يسعى للنجاح، بالإضافة إلى أن الكثير من الأفكار المبتكرة والابداعية تضيع هباءاً نتيجة للخوف من طرحها في السوق.

ولذلك سوف نقوم في هذا المقال بتوضيح بعض الطرق والاستراتيجيات التي يُمكنك من خلالها التأكد من أن فكرتك سوف تنجح وأنها محض اهتمام للجمهور والتي جربتها شخصياً في أحد الأفكار التي كنت مُقبل عليها الفترة الأخيرة.

  1. حاول اتخاذ الخطوة الصحيحة الأولى وابحث جيداً

المراد بالخطوة الصحيحة الأولى، هو أنه يجب عليك اختيار فكرة تابعة لمجالك أو نقاط قوتك ومهاراتك بحيث تستطيع الابداع وجلب المزيد إلى العملاء المستهدفين، الأمر ليس مُجرد تقليد فكرة ناجحة موجودة وفقط لأن هذا نسخ وليس معنى أن شخص نجح في تطبيق فكرة ما فتقوم أنت بتقليدها دون دراسة بل لا بُد أن تكون مُواكبة لاهتماماتك.

بعد التأكد من اختيار الفكرة التابعة لمجالك، قُم بالبحث جيداً عن الأفكار المشابهة، وهل هناك أحد قام بتطبيق فكرتك بالفعل أم لا؟ إذا وجدت أن فكرتك قام غيرك بتطبيقها مُسبقاً فلا تتسرع بأخذ قرار عدم الاكمال في تنفيذ فكرتك لأن وجود فكرتك على أرض الواقع بالفعل يُمكن أن يصب في مصلحتك بشكل كبير جداً.

ابحث عن العيوب في الفكرة التي تم تطبيقها وابحث عن المشاكل التي تُواجه الجمهور والعملاء، إذا وجدت أنك تستطيع تحسين هذه الفكرة بشكل كبير وتستطيع تقديم تجربة أفضل بالفعل فهذا دليل على أن فكرتك سوف تؤدي إلى النجاح؛ أريد أن أنوه أيضاً على نقطة عدد المتابعين للأفكار المشابهة للفكرة التي تريد تطبيقها حيث أن عدد المتابعين أيضاً شيء مُهم جداً في تحديد مصير نجاح فكرتك ولكن ليس المعيار الأهم.

وذلك لأنه وارد جداً أن تكون الفكرة مُطبقة بشكل غير صحيح ولديها الكثير من المشاكل وبالتالي ليس لديها عدد كبير من المتابعين، وبالتالي فإن المعيار الفاصل هل ستستطيع أن تقدم تطور كبير في كيفية تقديم الفكرة أم لا، وضع دائماً باعتبارك أن المحتوى هو الملك لأن الذي يُفرِق بين موقع وآخر هو المحتوى وبالتالي إذا كنت ترى بأنك ستُقدم مُحتوى أفضل من المنافس فابدأ وتوكل على الله.

2. حاول أن تجمع تعليقات حول فكرتك

التحدث إلى الأشخاص المقربين في حياتك ومن تثق فيهم بشكل كبير حول فكرتك هو أمر مهم جداً وشخصياً طبقت أكثر من مرة وعاد علي بفائدة كبيرة، الجميع يرى الأمور من زوايا مُختلفة والكل لديه وجهات نظر مُتميزة ولذلك فإن التحدث مع الأشخاص المقربين ومعرفة ردود فعلهم هو عامل مُهم في تحديد مصير نجاح فكرتك.

بالإضافة إلى أن هؤلاء الأشخاص يُمكن أن يوضحوا لك طرق لتحسين فكرتك بجانب صرف انتباهك إلى بعض النقاط الهامة التي لم تكن في الحسبان وذلك لأنهم سيقومون بالتفكير كأشخاص سيحصدون الاستفادة من فكرتك وبالتالي فإن تفكير هؤلاء الأشخاص سيكون مشابه تماماً للعملاء المستهدفين بل إن مطالبهم أيضاً وأفكارهم هي نفس احتياجات ومطالب العملاء لذا يمكنك الاستعانة بهم لتحسين فكرتك بشكل كبير، أما إذا لم تجد قبولاً لفكرتك من هؤلاء الأشخاص المقربين فيجب ان تعيد التفكير مجدداً.

أيضاً في هذه النقطة أود أن أُشير لشيء مُهم جداً ألا وهو عدم تجاهل أحد بمعنى أنه يُمكنك أن تسأل أي شخص حتى ولو كان ذو خبرة لأنه صدقني هؤلاء الأشخاص من يُبدعون ويصلون لأفكار أكثر من رائعة، لذا في جلسة الحصول على تعليقات الناس حاول أن تستمع للجميع ولا تُفضل شخص على آخر فربما من تتركه ولا تهتم به هو من يصل للفكرة والمقترح الأفضل.

3. بناء منتج الحد الأدنى “MVP”

الحد الأدنى من المُنتج القابل للتطبيق أو MVP هي من أفضل الطُرق المُستخدمة لاختيار فكرتك ومعرفة مدى صداها وتأثيرها في السوق، حيث أنك تقوم ببناء منتج مشابه للمنتج الأصلي الخاص بفكرتك ولكن لديه الحد الأدنى من المعايير والامكانيات المُحددة لمنتجك الأصلي مما يساعدك بشكل كبير جداً على فهم السوق ومعرفة المتطلبات اللازمة لمنتجك أو خدمتك قبل أن تبدأ بالتنفيذ بشكل فعلي.

تتناسب هذه الاستراتيجية بشكل كبير جداً مع الأشخاص الذين تُبنى أفكارهم على بيع منتج ما أو تقديم خدمة مُعينة على الانترنت، لذا إذا كانت فكرتك متمحورة حول هذين المجالين فيمكنك الاستعانة باختبار “MVP” للتأكد من نجاح فكرتك وصدقني ستجد نتائج مُفيدة ومُذهلة من هذا الاختبار.

4. إجراء مُقابلات مع فئة صغيرة من العملاء المستهدفين

من الطرق الفعالة جداً في معرفة مدى نجاح فكرتك هي عرضها على فئة العملاء الذين ترغب في استهدافهم، فهُناك الكثير من العملاء الذين قد يرغبون في ذلك، فقط كُل ما عليك فعله هو القيام بعملية البحث عن هؤلاء العملاء ثم تقوم بترتيب لقاء جماعي لهم جميعاً وتقوم بعد ذلك بعرض فكرتك ببعض التفاصيل وبأسلوب بسيط لكي يفهموا جميع جوانبها.

ثم بعد ذلك تقوم بالاستماع إلى مُقترحاتهم ورأيهم وما هي الأشياء التي يجب عليك إضافتها، وما هي الأشياء التي يجب أن تنتبه لها، كل هذه الأمور سوف تساعد بشكل كبير جداً على معرفة مدى قبول الفكرة الخاصة بك لدى العملاء، واحرص على أن تسمع كل شيء منهم لأنك لن تستطيع الوصول لنفس ما يُفكر به العميل لذا استفيد منهم بأكبر قدر.

5. القيام ببعض الإعلانات الوهمية

من الطرق التي لها تأثير فعلي أيضاً في تحديد رأي الجمهور هي الإعلانات الوهمية الخاصة بمنتجاتك أو خدماتك، الأمر بسيط جداً ولا يحتاج إلى الكثير من الجهد كُل ما عليك فعله هو إنشاء صفحة تسويقية ومن ثم عرض بعض العروض الترويجية لمنتجاتك أو خدماتك حتى ولو لم تكن موجودة بالفعل وذلك لاستنباط ردود الأفعال على منتجاتك.

يُمكنك أيضاً دمج الصفحة التسويقية مع صفحة اشتراك بالبريد الالكتروني وبذلك يكون لديك الكثير من الايميلات للعملاء المستهدفين وبالتالي يمكنك استغلالها في بعض حملاتك التسويقية وإرسال رسائل ترويجية لهم لأنهم مُهتمين وليسوا زُوار، ولكن هذه النقطة ليست مثالية ويُفضل ألا تتبعها وخاصة إذا كنت في بداية الطريق والسبب في ذلك أنك تقوم بإجراء الإعلانات الوهمية للحصول على رأي أكبر قدر من الجمهور المستهدف.

وبالتالي إذا كانت الصفحة الخاصة بك تتطلب تسجيل دخول من خلال البريد فيمكن أن يتسبب ذلك في فقدان الكثير من العملاء، وذلك لأن معظم العملاء يتكاسل عن عملية تسجيل الدخول وخاصةً إذا كانت غير ضرورية بشكل كبير، لكن يُمكن أيضاً أن تُفكر خارج الصندوق وتصل لطريقة لإقناع العميل بإدخال بريده الإلكتروني مثل تقديم كتاب أو شيء مجاني مقابل إدخال الإيميل.

6. الاستفادة من منصات التواصل الاجتماعي

يُمكنك أيضاً الاستفادة من منصات التواصل الاجتماعي والعدد الهائل التي تحتويه من المستخدمين ومن أهم مميزات هذه الطريقة أنها غير مُتعبة كما أنها مجانية، يُمكنك نشر بعض المنشورات لتوضيح فكرتك بطريقة عامه لمعرفة رأي الجمهور بشكل عمومي سواء على صفحتك الشخصية أو على المجموعات.

بل إنه هُناك بعض المجموعات الموجودة على فيسبوك والتي يقوم الأشخاص الموجودين فيها بمشاركة أفكارهم وتوضيح لبعضهم البعض نقاط القصور والضعف وحلول للمشاكل التي يُمكن أن تُواجهك في بداية الطريق وغير ذلك من الأمور، المميز في هذه الصفحات أن لديها الكثير من الأشخاص الذين يتمتعون بالخبرة العالية، لذا يمكنك عرض فكرتك في مثل هذه المجموعات والاستفادة من خبرة هؤلاء الأشخاص وكما أشرت فالأمر مجاني ولن تخسر أي شيء.

أيضاً قبل أن أختم هذه النقطة أنصحك كثيراً بعدم تجاهل موقع Quora وموقع Pinterest فيُمكن من خلالهما تحقيق فائدة كبيرة جداً والحصول على تعليقات وأفكار على ما تُريد فعله، صدقني هذه المواقع ستُفيدك بشكل كبير جداً وبخاصة الموقع الأول، كما يُمكنك إنشاء استطلاع رأي لتعرف آراء العملاء وسبق وتحدثنا عن ذلك بالتفصيل في مقال “كيف تستخدم الكويز في تطوير عملك عبر الانترنت؟” أنصحك كثيراً بالاطلاع عليه.

7. حاول الاستفادة من المُنافسين وتحليلات السوق

من الذكاء جداً تحليل المنافسين لأنه يُمكن أن يُساعدك هؤلاء الذين يقومون بتقديم نفس خدماتك أو يقومون ببيع نفس منتجاتك بشكل كبير جداً، يجب أن تعرف نقاط القوة التي يتميز بها جميع منافسيك، بالإضافة أيضاً إلى معرفة نقاط الضعف والقصور لكلاً منهم كما ذكرنا مُسبقاً.

النقطة الهامة الثانية أيضاً هي الحرص دائماً على الاستفادة من تقلبات السوق ولذا فإنه يجب عليك أن تهتم بتحليلات السوق وهل الخدمة التي ستُقدمها أو المنتج الخاص بك مطلوب فعلاً في السوق أم لا، إذا كانت معرفتك قليلة بالسوق ولا تستطيع الإلمام بالتحليلات التسويقية فيُمكنك الاستعانة بأحد الخبراء التسويقين لكي يقدم لك الاقتراحات ويشرح لك وضع السوق.

وحتى يُعلمك بأنسب وقت لعرض منتجك أو خدمتك بالإضافة إلى أنه سوف يُساعدك بشكل كبير جداً على معرفة أحوال مُنافسيك ومعرفة كيفية استهداف فئة معينة من الجمهور وغير ذلك من الأمور الضرورية جداً للتأكد من نجاح فكرتك والثبات على النجاح بعد طرح خدماتك في السوق.

وأبسط مثال على ذلك المواقع الخاصة بكتابة المقالات، فتجد منها ما يتصدر نتائج البحث في معظم الكلمات التي يستهدفها وهنا ما يقوم به المنافس الرئيسي لهذا الموقع هو عمل تحليل له معرفة الكلمات التي يستهدفها وكيف يتصدر بها نتائج البحث وكيف يحصل على الروابط الخلفية لمقالاته وهكذا تجد أنه صار يحتل المراتب الأعلى في نتائج البحث.

8. مُراجعة الملاحظات واتخاذ القرار

بعد الاستعانة بهذه الطرق المُسبقة وأخذ الملاحظات اللازمة فإنك تكون بنسبة 75% قد علمت ما هو تأثير فكرتك في السوق وتحديد ما هو الأفضل لعملائك المحتملين، وبالتالي إذا وجدت أن خطتك ستكون ناجحة ولديها الكثير من العملاء ووجدت الكثير من التوصيات للبدء في تنفيذها.

فيجب عليك الان وضع الخطة المناسبة والمنوال الذي ستسير عليه في كيفية طرح وتنفيذ فكرتك، وحاول دائماً استغلال النقاط التي ذكرناها فهي مُستوحاة من تجربة الكثير من الخبراء التسويقين وبالتأكيد سوف تُحدث فارق كبير في مدى نجاح فكرتك والحصول على مزيد من العملاء.

أتمنى أن تكون قد حققت الاستفادة المرجوة من هذا المقال واستطعت تحديد مدى نجاح فكرتك وكنصيحة مني لا تُحاول أبداً أن تُقلل من نفسك فربما الفكرة التي تُقلل منها وتراها غير جيدة هي محض اهتمام بالنسبة للناس لذا احرص على كتابة أفكارك ومعرفة أراء الناس حولها والبدء في تنفيذها بعد دراستها بشكل كامل، وأخيراً إذا كان لديك أي تساؤل أو استفسار فاتركه لنا في تعليق وسنجيبك إن شاء الله، ففريق عمل موقع هاني حسين يُرحب بجيع الاستفسارات.

Load More Related Articles
Load More By Hany Team
Load More In الربح من الانترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *