Home الربح من الانترنت 10 أخطاء استثمارية ضخمة من المُحتمل أن ترتكبها كمبتدئ

10 أخطاء استثمارية ضخمة من المُحتمل أن ترتكبها كمبتدئ

في الوقت الحالي يحرص العديد من الأشخاص المبتدئين على البدء في الاستثمار بسبب السماع عن الأموال الجيدة التي يُمكن جنيها من خلاله، وطبعاً أي شخص يُفكر بهذه العقلية فهو مُحق وصحيح بنسبة 100%! لأن بناء بيزنس حقيقي (أصول أو Assets) واستثمار المال فيه يُعتبر من الأمور الجيدة جداً التي تُعتبر أحد خُطوات الوصول للحرية المالية.

لكن ما يحدث للأسف هو أن الشخص المبتدأ يُشاهد فيديوهات لعدد كبير من الأشخاص الأثرياء الذين يستثمرون الكثير من المال في المشاريع الخاصة بهم وهُنا يستنتج تلقائياً أن استثمار المال وفقط هو الطريق الخاص بالحصول على المال ولا يهتم بأي أمور أخرى إضافية، فمثلاً لو سألت أي شخص من هؤلاء ستجد أنه يعلم أنه يجب أن يفعل ذلك (استثمار المال) لأنه رأى أشخاص أثرياء يفعلون ذلك، لكن الآن بعد أن عرف ذلك، ماذا بعد؟

هُنا المشكلة الرئيسية يا صديقي وهي أن هذا الشخص إذا دخل للتو في عالم الاستثمار، فمن المحتمل أن يرتكب العديد من الأخطاء في هذا العالم المالي وهذه الأخطاء للأسف قد تُؤدي في بعض الأحيان إلى كوارث مالية تعيق طموح هذا الشخص.

وبالتالي من خلال إدراكك لهذه الأخطاء ستتمكن من تجنبها وتعزيز فرصك في النجاح، وبطبيعة الحال في هذا المقال إن شاء الله سنتطرق بالتفصيل حول هذه الأخطاء وسنخبرك أيضاً بما يجب أن تفعله بدلاً من ارتكابها، وللإشارة صديقي هذا المقال مُهم جداً لأي شخص لديه بيزنس أو ينوي بدء بيزنس.

لأنه لسوء الحظ البدء في الاستثمار دون تثقيف نفسك هو وصفة لكارثة عبارة عن خسارة المال، وبالتالي نصيحتنا لك: “التعلم من أخطاء الآخرين حتى لا ترتكبها بنفسك والآن دعنا نبدأ في الحديث عن هذه الأخطاء العشرة مباشرة:

1. عقلية استثمارية ضعيفة

في بداية أي استثمار يكون الشخص المبتدأ نوعاً ما يخاف على المال بشكل أكثر من اللازم ولا يُريد أن ينفق الكثير، وأنا أعلم أنه من الآمن توفير أموالك والاحتفاظ بها في البنك وطبعاً ليس من الخطأ أو العيب تخزين بعض المال للطوارئ لكن ليس كله.

لأنك عندما تحتفظ بكل مالك ومُدخراتك في البنك فإن أموالك تخضع للتضخم المال مما يُؤدي إلى فُقدان القوة الشرائية لهذا المال بمعدل 2% تقريباً كل عام وبالتالي فقيمة المال تقل، وإذا كُنت ترى أن نسبة التضخم قليلة فأنت مُخطئ طبعاً لأنه على سبيل المثال خلال 30 عام من وضع المال فهذا المال سيخسر أكثر من 50% من قيمته، الأمر جاد جداً وخطير ويحتاج لتركيز لأن هذا الخطأ يقع فيه الكثير من الأشخاص.

إذن ما الحل؟ طبعاً الاستثمار هو الطريقة الوحيدة للتغلب على التضخم وضمان احتفاظ أموالك بقيمتها مع مرور الوقت بل قيمتها ستزيد أيضاً، وطبعاً هذا الكلام ليس معناه أن تصرف كل أموالك في بداية المشروع بل هذا الأمر يحتاج لخطة واستراتيجية لتسير عليها حتى لا تخسر المال، وهذا ما سنتحدث عنه في الخطأ الثاني.

2. عدم وجود خطة استثمارية

طبعاً كما قُلنا الاستثمار شيء جيد جداً لكن في نفس الوقت المغامرة بالاستثمار دون وجود خطة تشبه بدء رحلة بدون بوصلة أو وجهة وبالتالي سوف ينتهي بك الأمر بخسارة المال، فعلى سبيل المثال لو أنك في بحر ومعك مركب ولكن لا تمتلك بوصلة ولا تعرف الوجهة التي ستسير نوحها، فبالتأكيد لن تستطيع التصرف في هذه الحالة وستحدث عواقب وخيمة.

وبالتالي قبل أن تبدأ الاستثمار، يجب أن يكون لديك خُطة أو سياسة استثمار شخصية تتضمن أهدافك وأهداف المشروع الذي تستثمر فيه وكذلك المخاطر ذات الصلة بأسلوب الاستثمار الذي اخترته والمعايير الخاصة لقياس نجاحك بالإضافة إلى خُططك المستقبلية لتنويع استثمارك (سنتحدث عنها أيضاً.. لا تقلق).

وصدقني وجود خطة سيُبقيك دائماً مركز ومنضبط والأهم من ذلك أنك ستُصبح مُطمئن لأنك تعلم أنك تسير بشكل صحيح كما سيُساعدك كذلك على الالتزام بسياسة صحية طويلة الأجل حتى عندما تكون ظروف السوق الذي تعمل فيه غير مُواتية.

3. وضع كل البيض في سلة واحدة

بغض النظر عن التعبير فإن هُناك خطأ شائع آخر في الاستثمار يرتكبه أي شخص مبتدأ ألا وهو استثمار كل أو نسبة 100% من المال في نوع واحد من Assets أو الأصول، وبطبيعة الحال هذا أبعد ما يكون عن كونه قرار جيد!

إذن ماذا أفعل؟! كمبتدئ، يجب أن تُخصص دائماً وأبداً رأس مال مناسب (يعني لا أقل ولا أكثر) في أي سوق تُخطط للاستثمار فيه وهذا تحدثنا عنه في الخطأ الأول، وطبعاً سيساعدك هذا على دراسة السوق بشكل أفضل بمرور الوقت.

وبمجرد أن تكون لديك معرفة أفضل بهذا السوق وتصبح أكثر دراية به فحينها يمكنك تحمل مخاطر أكبر واستثمار مال أكثر لأنك صرت تمتك المعرفة الكافية لذلك والتي تُعتبر أهم شيء.

قد يسأل شخص الآن ويقول لما لا أكتفي بأصل واحد فقط؟! هذا سؤال جيد ودعني أُجيبك بشكل بسيط، أولاً فكرة وجود أصل واحد أو مصدر دخل واحد لن يجعلك أبداً تصل للحرية المالية، الشيء الثاني أن جميع الأشخاص الأثرياء ممن سمعنا عنهم أو عرفناهم أو جميع من حققوا الحرية المالية اجتمعوا في أنهم لا يعتمدون على مصدر دخل واحد بل كان لدى معظمهم أكثر من 5 مصادر دخل.

والمميز أن من هؤلاء الأشخاص من يجعل من مصدر الدخل الواحد مصادر دخل أُخرى إضافية وهذا شيء أكثر من رائع، وطبعاً هذا ما ننصح به هُنا أن كون الأصل الذي تبنيه وتستثمر فيه مالك قابل للتطور وقابل لإدخال مصادر دخل أُخرى متنوعة داخلية فهذا شيء يُزيد من فرصة وصولك للنجاح والوصول للحرية المالية.

لو أخذنا على سبيل المثال إيلون ماسك الذي يُعتبر حالياً أغنى شخص في العالم سنجد أنه يمتلك أكثر من مصدر دخل وكل مصدر به مصادر دخل أُخرى وبصراحة ما يلفت انتباهي دائماً في هذا الرجل أنه مُحب للمغامرة ودائماً يطرح أفكار غريبة وجديدة ويعمل على تطبيقها بعد دراسة طبعاً، مثل فكرة السيارات الكهربائية في السابق والآن فكرة الإنترنت الفضائي وهكذا أفكار.

4. استثمار الاحتياطيات النقدية

لو تتذكر أننا ذكرنا في النقطة الأولى أنه ليس من العيب أو الخطأ الاحتفاظ ببعض المال للاحتياطات والطوارئ، وهُنا الخطأ الذي يرتكبه البعض هو أنه يكون لديه حماس شديد للانضمام إلى عالم الاستثمار والبدء في جني ثروات ضخمة لاحقاً وبخاصة لو حقق بعض المال في البداية.

هذا جيد وهذا هو نفس الدافع لدى كل مستثمر، ولكن في معظم الأوقات سيكون هذا الحماس الشديد سبب في ضخ كل الأموال التي لديك في استثمارك وصرف المال الخاص بالطوارئ أيضاً وهذا خطا كبير، ونصيحتي لك هُنا ألا تستسلم أبداً لهذه الرغبة لأنها ستجعلك تندم على المدى الطويل.

وتذكر دائماً أن امتلاك استثمار لا يعني أنه يجب ترك بعض الضروريات خالية من المال بما فيها الطوارئ والأمور العائلية وبالتالي يجب عليك دائماً تخصيص قدر جيد من المال لحالات الطوارئ والفرص التي قد لا تتكرر أبداً، واجعل القاعدة التالية حلقة في أًذنك: “توفير أموالك لا يجلب لك أي عوائد، ولكن استثمار كل شيء محفوف بالمخاطر أيضاً”.

5. الاستثمار بأموال غير مملوكة لك (مُقترضة)

من الأخطاء الشهيرة جداً التي يقع فيها أي شخص مُبتدأ هي التشجع للاستثمار والبدء فيه بأموال مُقترضة أو غير مملوكة وهذا طبعاً خطأ كبير! فعلى سبيل المثال لو كانت عندك فكرة وترى أنها استثنائية وجيدة ففي هذا الحالة أنت تُريد أن تبدأ فيها بأي شكل من الأشخاص وبالتالي هُنا تقع في فخ الاقتراض وهذا خطأ.

Removing word with pencil’s eraser, Erasing mistake

لذا يا صديقي العزيز، يجب ألا تقع في هذا الفخ أبداً، ونصيحتي لك هي تجنب أخذ القروض من أجل الاستثمار، لأنه كما أشرنا في البداية فإن الاستثمار محفوف بالمخاطر لذا لا ينبغي أن يتم بأموال مُقترضة خاصة عندما تكون مبتدئ ولا تملك المعرفة الكافية.

6. اختيار مجال خاطئ أو غير مُناسب

صراحة كُنت أنوي وضع هذه النقطة في البداية نظراً لأهميتها لكن رأيت أن ترتيب المقال بهذا الشكل هو الأنسب مع مُراعاة أن هذه النُقطة مُهمة جداً بل أنها تُعتبر الفيصل بين شخص ناجح وآخر فاشل، طبقاً للإحصائيات التي يتم إجراؤها فإن أكثر من 90% من المشاريع الناشئة تفشل ويكون أحد الأسباب الرئيسية هو العمل والاستثمار في مجال ليس مجالك أو لا تُتقن مهاراته.

الأمر يُشبه تماماً القفز في البحر أو حمام السباحة دون أن تكون لديك معرفة كافية بالسباحة فبالتأكيد ستغرق وهذا هو نفس الأمر، فلو افترضنا مثلاً أنك شخص مُلم بشكل كبير بالمجال الطبي وفكرت في استثمار مالك في مجال آخر لا تعرفه مثل مجال التجارة أو أي شيء من هذا القبيل ففي هذه الحالة إن لم تدرس مبادئ هذا المجال ستخسر بكل تأكيد.

إذن الحل هُنا أن تُحدد مهاراتك أو تتعلم مهارات عالية الربحية تتعلق بالمجال الذي تُريد استثمار المال فيه ومن ثم تبدأ حينها مُباشرة في الاستثمار لأنه صارت لديك معرفة كافية به.

7. التشوق لتحقيق مكاسب سريعة

طبعاً التفاؤل شيء مُهم جداً وجميل لكن هُناك فرق بين التفاؤل والتوقع السريع والتسرع، فما يحدث أنه يدخل معظم المستثمرين الجدد إلى السوق وهُم يتوقعون البدء في جني أرباح ضخمة في غضون بضعة أشهر، وبطبيعة الحال هذا قد لا يحدث في غالب الأحيان لأنك تبني أصول وبالتالي يقودهم هذا إلى اليأس ومن ثم إلى ارتكاب العديد من الأخطاء والتي تُجبرهم في النهاية على الخروج من السوق وهذه هي المشكلة الرئيسية.

دعنا نتفق من الآن على شيء مُهم جداً وهو أنه في الاستثمار لا يوجد شيء اسمه تحقيق مكاسب سريعة (إلا إذا تم استخدام طُرق مُلتوية) لأنه في البيزنس الحقيقي وبناء الأصول تتراكم الأرباح على مدى فترة طويلة.

ودعني أُخبرك بشيء ربما يُذهلك وهو أنه بالنسبة لمعظم المستثمرين ذوي الخبرة فإن الاستثمار قصير الأجل هو الاستثمار الذي تم تحديده لمدة تقل عن 2:3 سنوات، لذلك بالنسبة لهم فإن الاستثمار لمدة عامين مثلاً هو استثمار قصير الأجل.

لكن طبعاً معظم المستثمرين الجدد يعتبرون هذا الأمر طويل الأجل وينتظروا الربح السريع، لذا إذا كنت تبحث عن وسيلة للثراء بين عشية وضحاها فلا تفكر في الاستثمار، ولا تُكمل قراءة هذا المقال لأنك لن تستفيد.

8. التقليد بدون إضافة جديد

قرأت جملة في أحد المقالات المنشورة مُؤخراً وأعجبتني كثيراً وهي: “إذا كنت تبحث عن صيغة مجربة لخسارة المال بسرعة فحاول اتباع الجمهور بالشراء عندما يشتري الجميع والبيع عندما يبيع الجميع“.

بغض النظر عن أن الجملة مُوجهة بشكل كبير في مجال التداول وبيع الأسهم إلا أنها صحيحة بشكل كبير، لكن هُنا يُمكن أن تحدث مُغالطة! بمعنى أنه يُمكن أن تقول الآن كيف لا أُقلد وفي نفس الوقت تقول لي اتبع الآخرين وتعلم منهم؟!!

الأمر في غاية السهولة، مسألة عدم التقليد أقصد بها عدم تقليد كل ما يفعله الآخرون في مشروعك الخاص لأنك في هذه المرحلة لن تأتي بجديد، فعلى سبيل المثال تجد شخص قام ببناء موقع الكتروني به نفس المحتوى الخاص بموقع آخر كبير ولم يُغير أو يُضيف شيء عليه بل إنه يعتمد على الموقع الآخر في كل شيء، فهذا خطأ بطبيعة الحال.

أما الأمر الثاني وهو اتباع الآخرين والتعلم من أخطائهم فأبسط مثال ينطبق عليه ذلك هو موقع هاني حسين فهُنا تجد كورسات مجانية ومدفوعة ومقالات وبودكاست وأشياء أُخرى مُفيدة وتُعتبر كُلها خلاصة عمل أكثر من 13 سنة من التجارب.

وبالتالي من الذكاء جداً أن تتعلم من الكورسات وتعرف الأساليب التي يتم اعتمادها وكيف يتم حل المشاكل وكيف نُخطط وهذه الأمور، طبعاً هذا الشيء يُكسبك معلومات وفي نفس الوقت يُوفر عليك مال وجهد لأنك ستعرف الأخطاء التي وقع فيها غيرك على مدار سنوات وبالتالي تتجنبها أنت وهكذا.

طبعاً يا صديقي موقع هاني حسين هو فقط مثال لكن الأمر يختلف حسب المجال فلو أن تُريد إنشاء بيزنس يتعلق بالرياضة فمن الذكاء أن تُشاهد أكثر من بيزنس شبيه بما تُريد فعله وتبدأ في دراسته وتحليله ومن ثم تبدأ في إنشاء البيزنس الخاص بك مع إضافة لمستك الخاصة التي تُميزك عن الآخرين، أتمنى أن تكون الفكرة وضحت بشكل جيد.

9. الانتظار طويلا لبدء الاستثمار

من أشهر ما يقول الملياردير بيل غيتس مُؤسس مايكروسوفت “أنه للأسف لا يملك الكثير من الناس الصبر لبناء مشروع أو بيزنس حقيقي لمدة 3 سنوات فقط، لكن يكون عندهم صبر كافي للذهاب للعمل لمدة 40 عام متواصل” وهذا بالفعل يحدث فمُعظمنا يخاف أن يستثمر المال لأنه يُريد ربح فوري وهذا لن يحدث.

فعلى سبيل المثال عندما تسأل شخص لما لم تبدأ في بيناء بيزنس واستثمار المال فيه حتى الآن؟ سيكون رده المباشر هو: في ماذا أستثمر أو ماذا أفعل أو هذا ليس الوقت المناسب للبدء.

لكن دعني أُخبرك بشيء لا يوجد وقت مثالي للتحرك نحو الاستثمار فطالما أنك تمتلك معلومات ومهارات كما قُلنا في البداية فلما تنتظر؟! الآن ابدأ مُباشرة ولا تُضيع وقت وطبعاً لا تجعل حماسك يُوقعك في الأخطاء السابقة.

10. اتخاذ قرارات بدون معرفة

هذا الخطأ الشائع مُتكامل بشكل كبير مع النقاط السابقة وبالتالي لو وقعت في أحد هذه الأخطاء ستجد نفسك وقعت في باقي الأخطاء وهذه كارثة بكل المقاييس، فكرة الاعتماد على الهوى في اتخاذ القرارات وعدم سُؤال أهل الخبرة خاصة في البدايات من الأمور السيئة جداً التي تُؤدي في الغالب لعواقب وخيمة.

شخصياً أعرف أشخاص يدفعون مئات الدولارات فقط في سبيل الحصول على استشارة لأنه يعلم أن هذا سيُفيده كما أن سؤال ذوي الخبرة أفضل بكثير من اتخاذ قرار فقط لأنك ترى أنه مناسب، فنظرتك للشيء تختلف بالتأكيد عن نظرة شخص آخر خبير فيه لذا نصيحتي لك يا صديقي ألا تقع في هذا الخطأ أبداً.

وفي النهاية عزيزي نتمنى لك التوفيق والنجاح فيما تطمح إليه وفي مشاريعك الخاصة ونرجو أن تكون قد استفدت من هذا المقال ونأسف على الإطالة، وأخيراً إذا كان لديك أي سؤال أو استفسار فاتركه لنا في تعليق.

Load More Related Articles
Load More By Hany Team
Load More In الربح من الانترنت

One Comment

  1. Hatem

    2021/04/18 at 12:11 ص

    شكرآ لحضرتك على المقال الرائع تسلم

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *