Home الربح من الانترنت عقلية ريادة الأعمال! 15 سمة وطريقة للتفكير كرائد أعمال

عقلية ريادة الأعمال! 15 سمة وطريقة للتفكير كرائد أعمال

في البداية دعنا نتفق أنه لا أحد يُولد رائد أعمال! ريادة الأعمال شيء مكتسب وليس فطري، يعني ليس شيء تحصل عليه بين ليلة وضحاها … هل تتفق معي الآن يا صديقي؟ 🤭 إذن دعنا نبدأ مباشرة.

لأكون صريح معك، الآمر استغرق مني وقت كبير لأغير العقلية التي كانت لدي إلى عقلية ريادة الأعمال، لأنه مع الأسف دائمًا ما كنا نتعلم في المدارس وكان مدرسينا وأهلنا يُخبرونا بالجملة الشهيرة: “تعلم واحصل على درجات عالية لتحصل على وظيفة مرموقة” … أتوقع أن هذا الكلام يُقال لك أيضًا، أليس كذلك؟ 🧐

كيف لشخص يسمع هذا الكلام يوميًا أن يصبح رائد أعمال؟!

فعليًا صرنا نتخرج وهدفنا أن نحصل على وظيفة جيدة وليس أكثر من ذلك، وشخصيًا أندم على سنوات ضيعتها بهذه العقلية، ريادة الأعمال هي أفضل شيء لأنك لا تنتظر وظيفة معينة، تسافر كما تشاء، تُباشر عملك بالشكل المناسب لك، لا رئيس عليك، يعني ريادة الأعمال كلها مميزات.

انتبه هنا لنقطة يا صديقي: 👈 وهي أن هذا ليس معناه أن تترك وظيفتك الآن مثلًا وتفكر كيف تصبح ريادي أعمال! هذا ليس صحيح … الأمر ليس عشوائيًا بل يتطلب تعلم وتخطيط ومثابرة، انظر إلى رواد الأعمال حول العالم، أتحداك أن تجد شخص منهم لم يعاني منذ صغره حتى وصل لهذا الحد … النجاح ليس بالمجان يا صديقي.

وطبعًا كلنا نتفق أن العقلية الصحيحة – mindset هي الأساس لذا في هذا المقال سأكشف لك 15 خاصية وطريقة للتكفير كرائد أعمال حتى تتمكن من بدء مشروع تجاري ناجح في يوم ما.

في البداية، ما المقصود بعقلية ريادة الأعمال؟

شخصيًا لا أحب التعريفات النظرية التقليدية لذا سأشرح لك الأمر بشكل بسيط: التفكير بعقلية ريادة الأعمال تعني أن تُغير معتقادتك إلى أمور معينة عكس الناس الآخرين …

دعني أعطيك مثال بسيط: أي شخص عادي لا يُفكر بعقلية رائد الأعمال عندما يرغب في الحصول على مال إضافي أول شيء يتبادر في ذهنه هو البحث عن وظيفة إضافية، بينما رائد الأعمال يكون تفكيره مختلف مثلًا تجده يُفكر كيف يبني بيزنس ناجح يحقق له المال الإضافي الذي يريده وهكذا.

مقالات ذات صلة:

أهمية اكتساب عقلية ريادة الأعمال:

لا داعي للحديث في هذه النقطة كثيرًا، ببساطة تتضح قوة ريادة الأعمال عندما تفكير في كيفية الحصول على المال وإدارة حياتك المالية، يعني لديك نظرة مختلفة للعالم عن بقية الناس.

وفعليًا هناك العديد من الأسباب التي تجعل التمتع بعقلية ريادة الأعمال شيء مهم منها مثلًا أن هذا يُساعدك في تقليل الشك والخوف والقلق كما أن هذه العقلية تمكنك دائمًا من مواجهة المشكلات بدون خوف بجانب السعي دائمًا للتطور وعدم الاكتفاء بما أنت عليه حاليًا.

كيف تُفكر كرائد أعمال؟ (15 سمة وطريقة)

إذا كنت يا صديقي جاد وتُريد فعلًا أن تتعلم كيفية بناء عقلية ريادية، فبالتأكيد أنت بحاجة إلى معرفة كيف يفكر رواد الأعمال الناجحون! لذا يا صديقي الغالي دعنا نلقي نظرة على 15 سمة وطريقة للتكفير كرائد أعمال:

1. عقلية الاستقلال

مؤسس شركة أبل ستيف جوبز قال ذات مرة: “لا تسمح لضجيج آراء الناس من حولك أن يطغى على صوتك الداخلي ويكون عقبة لما تريد”

ومن هنا يا صديقي الاستقلال هو أحد أهم جوانب عقلية ريادة الأعمال على الإطلاق، لأن رائد الأعمال الناجح لا ينتظر تلقي التعليمات من الآخرين ولا ينتبه أساسًا لما يقوله الناس لإيقافه والتقليل من عزيمته، بل يستمع لحدسه ويشق طريقه بنفسه دون انتظار شفقة أو منَة من أحد.

2. المسؤولية

لم أرى في حياتي ريادي أعمال استسلم للظروف واعتبرها هي السبب في توقيف حياته، بل خذها قاعدة: تنبع العقلية المستقلة لرواد الأعمال الناجحين من تحمل المسؤولية الكاملة.

فعليًا رائد الأعمال الناجح لا يلوم على وضع حياته، لا يهمه ما هو عليه الآن لأنه كفاءة بتحمل مسؤولية تغيير هذا الوضع، لذلك المسؤولية من أهم سمات رواد الأعمال الناجحين.

3. التركيز نحو الهدف

من أساسيات ريادة الأعمال التركيز على الأهداف … دعني أخبرك أنك لو سألت اليوم أي رائد أعمال ناجح ستجد أنه ليس لديه رغبات أو أحلام وإنما لديه خطط وأهداف يعمل عليها.

جدير بالذكر أيضًا أن الأهداف التي تكون لدى رائد الأعمال الناجح لا تتوقف على كونها أهداف عادية وإنما تكون أهداف ذكية أو SMART goals وكلمة SMART تجمع الكلمات التالية:

  • محدد – Specific
  • يمكن قياسه – Measurable
  • يمكن تحقيقه – Attainable
  • ذو صلة – Relevant
  • محدد بوقت – Time sensitive

4. عدم الخوف من الفشل

بمجرد أن تُفكر بعقلية ريادة الأعمال فتلقائيًا تجد نفسك تنظر للفشل بعقلية مختلفة عن بقية الناس، بالعكس رواد الأعمال يعتبرون الفشل نقطة انطلاق للنجاح ولتعلم المزيد وخوض التجربة كاملة، قال المخترع الشهير توماس إديسون مخترع المصباح: “أنا لم أفشل، بالعكس لقد وجدت للتو طرق جديدة للعمل وطرق أخرى لا تعمل”.

وخذها قاعدة يا صديقي من شخص بسيط جدًا، كونك فشلت في شيء معين فهذا ليس معناه أنك فاشل بل أنت بحاجة للتعلم والتجربة مرة أخرى، وصدقني لا أحد يصل من أول مرة بل كلنا نتعلم من أخطاءنا حتى نصل لما نريد في النهاية.

5. التفاؤل والتوجه نحو النمو

عقلية ريادة الأعمال دائمًا مُوجهة نحو النمو، يعتقد رواد الأعمال أنه يمكنهم النمو وتعلم أشياء جديدة وتطوير مهارات جديدة، فعليًا رائد الأعمال الناجح يعتقد أنه من خلال بذل بعض الجهد البسيط يُمكنه تحقيق النمو الذي يريده في الوقت الذي يُحدده.

درست الدكتورة Carol Dweck عالمة النفس بجامعة ستانفورد “الفشل” وأشارت أنه بعد دراسة طويلة وجدت في بحثها أن النظرة التي تتبناها لنفسك تؤثر بشكل كبير على الطريقة التي تعيش بها حياتك، بمعنى أنك لو أقنعت نفسك بالتطور والنمو سيحدث هذا الأمر والعكس صحيح.

6. البحث عن ردود الفعل

على عكس المتوقع، رائد الأعمال لا يسعى للشهرة وإظهار نفسه على أنه أفضل شيء كبداية، ولكن يكون هدفه منصب دائمًا على مراجعة تعليقات الناس حوله أولًا لأنه يعلم أن الناس بإمكانهم رفعه وخفضه من حيث الشهرة والإيرادات وقتما شاؤوا.

تقول الدكتورة Carol S. Dweck “لماذا تضيع الوقت في إثبات مدى روعتك مرارًا وتكرارًا؟ الأولى هو معرفة آراء الناس عنك والعمل على تحسين صورتك بين الناس من خلال الاستجابة لهم”.

7. البحث عن العلم

هذه واحدة من أهم أساسيات عقلية ريادة الأعمال وشخصيًا لم أرى رائد أعمال حتى وقتنا هذا إلا وتجده يقرأ ويتعلم كل يوم شيء جديد، لا يقول لنفسه أنا وصلت لمرحلة لا أحتاج فيها للتعلم بل تجده دائمًا يسعى للتعلم.

ولنكون صرحاء قليلًا يا صديقي: يقضي معظم الأشخاص أوقات فراغهم في البحث عن الترفيه سواء كان ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة التلفاز أو الألعاب أو التنزه مع الأصدقاء، بينما هناك شخص آخر يأخذ دورة تساعده في الوصول لهدفه! هل تعتقد أن هذا مثل هذا؟! أكيد لا.

أعجبتني جملة قالها رائد الأعمال Jim Rohn “التعليم الرسمي سيجعلك تعيش وتحصل على وظيفة، لكن التعليم الذاتي سيُمكنك من بناء ثروة”.

8. التفكير المستقبلي

هذه أيضًا سمة مهمة في ريادة الأعمال، فعليًا إذا كنت تريد أن تتعلم كيف تفكر كرائد أعمال فأنت بحاجة إلى التفكير على المدى الطويل، يعني لا تجعل تفكيرك وتخطيطك منحصر على اليوم وفقط بل فكر في المستقبل وخطط له.

الملياردير الشهير الغني عن التعريف Warren Buffett قال ذات مرة: “شخص ما يجلس في الظل اليوم لأن شخص ما زرع شجرة في هذا المكان منذ وقت طويل” … رائد الأعمال الناجح يعرف أن الأهداف تأخذ وقت لتحقيقها لذلك يضع خطة على المدى الطويل لحين تحقيق هدفه بالكامل.

9. قبول الذات

حب نفسك يا صديقي! لما تكره نفسك؟! … رائد الأعمال الناجح يكون متقبل نفسه ويعلم أنه بإمكانه تغيير أي شيء في نفسه مع الوقت، أما فكرة أن تكره شيء معين في نفسك أو عقليتك فيكون هذا سبب في تقليلك من نفسك، فهذا أول سلم للفشل لأنه يدفعك لعدم التطوير.

10. الوعي الذاتي

هذه السمة لو تعلمتها فبصراحة أقف تحية لك يا صديقي، لأنها ستجعلك تنجح في حياتك سواء العملية أو أي شيء آخر لأننا نعاني فعليًا من هذا الأمر، رائد الأعمال يفهم شخصيته ويعرف كيف يتعامل معها.

باختصار كما نقول بالعامية “لا يسمح لعقله بأن يضحك عليه” … وفعليًا رائد الأعمال الناجح لا يولي اهتمام لنقاط القوة والضعف لديه مما يسمح له بالتحسين بشكل أسرع والاستفادة من نقاط قوته.

11. الانضباط

المشكلة التي نعاني منها دائمًا هي التسويف، نعم نُسوف (نُؤجل) الأمور الضرورية في حياتنا بالرغم من أننا نعلم أنها ضرورية! الشخص الذي يتمتع بعقلية ريادة الأعمال لا يُفكر بهذا الشكل بل يلتزم بأمور معينة يفعلها مهما تطلب الأمر ولا يُؤجل عمل اليوم إلى الغد.

12. روح التعاون

أي عمل تجاري ناجح يكون مبني على التعاون بين فريق العمل بدءًا من صاحب البيزنس وحتى أصغر شخص في الشركة أو الموقع، دائمًا فكر بمنظور “نحن” وليس “أنا” لأنك مهما بلغت من العلم لن تستطيع فعل كل شيء بمفردك وعلى أعلى جودة.

أبسط مثال على ذلك: جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون التي تعتبر من أكبر الشركات على مستوى العالم حاليًا، لم يبدأ بمفرده … بالمناسبة استحضرني هنا قول: “إذا كنت تريد أن تسير بسرعة فاذهب بمفردك أما إذا كنت تريد أن تذهب بعيدًا فاذهب معًا وليس بمفردك”.

13. الشجاعة

هذه مشكلة نعاني منها دائمًا، فعليًا نحن كبشر نريد أن نظل دائمًا في منطقة الراحة أو Comfort Zone وهذا يدفعنا لعدم التطور لأننا لا نريد تجربة شيء جديد بل نسع لأن نظل في المنطقة المريحة التي نتواجد بها، لكن طبعًا رائد الأعمال لا يُفكر هكذا بل يتمتع بشجاعة عالية للدخول في مشاريع جديدة وتجربة أشياء كثيرة.

بطبيعة الحال ليس معنى أن رائد الأعمال يكون شجاع أنه لا يخاف بل أحيانًا يخاف من الدخول في شيء جديد لكن ما يدفعه للبدء في أي مشروع جديد أنه يقوم بعمل دراسة قبل البدء … نعم رائد الأعمال الناجح لا يبدأ في شيء بشكل عشوائي بل كل خطوة تكون مدروسة.

14. التكيف والتماشي مع الظروف

من مبادئ التخطيط الأساسية فكرة التماشي من الظروف، يمعنى أنه بالتأكيد من المستحيل أن تخطط لكل شيء على المدى الطويل وتسير الأمور كما خططت لها بالضبط وبالتالي لا بد أن تكون لديك عقلية مواكبة الظروف وعدم التوقف.

لو طبقنا هذا على ريادة الأعمال ستجد أن أي رائد أعمال تكون لديه أهداف كبيرة، وهنا هذا الشخص يعلم أنه من المستحيل رؤية سلم الوصول لهذا الهدف بالكامل لكنه يتسلق السلم على أي حال لأنه يعلم تمام العلم أنه بإمكانه التكيف ومواكبة التطورات الجديدة.

15. حل المشاكل

هذه من أهم أساسيات ريادة الأعمال وإذا كنت لا تتحلى بهذه السمة فمن المستحيل أن تكون رائد أعمال ناجح لأنه بكل تأكيد في رحلة الوصول للأهداف ستواجه مشاكل لم تكن في الحسبان وإذا لم تتعلم كيف تحل هذه المشاكل فوقتها ستتوقف ولن تكمل طريق الوصول لهدفك.

كلمة أخيرة:

ريادة الأعمال والحرية المالية شيء لا بد أن يُفكر فيه أي شاب عربي لأنه مع الأسف كما أشرت في بداية المقال ورثنا عن أجدادنا وتعلمنا في المدارس أن أفضل شيء هو التعلم والبحث عن وظيفة وهذا ما يجعلنا نقف مكاننا ولا نتطور، لذا أرجوا أن تُغير هذه العقلية حتى فعليًا تكون رائد أعمال ناجح، وأتمنى لك ذلك من كل قلبي، بالتوفيق لك يا صديقي.

Load More Related Articles
Load More By Hany Team
Load More In الربح من الانترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *