Home الربح من الانترنت 6 من أسوأ حالات فشل إطلاق المنتجات أونلاين (وما ينبغي أن تتعلمه منهم)

6 من أسوأ حالات فشل إطلاق المنتجات أونلاين (وما ينبغي أن تتعلمه منهم)

إذا كنت على وشك إطلاق منتج جديد إلى السوق أو حتى كان لديك منتج ما زال موجوداً تحت قيد التطوير سواء كان منتج عادي أو منتج معلوماتي، فأنت في كلتا الحالتين تريد أن تضمن حملة إطلاق ناجحة للمنتج الخاص بك ….

ولكي تتضمن ذلك، فإنه من الضروري أن تتعلم من تجارب الأخريين وتتجنب النقاط التي أدت إلى فشل إطلاق منتجاتهم. 😉

العديد من الشركات الكبيرة واجهت حالة من الفشل والإخفاق الكبير في إطلاق بعض المنتجات الخاصة بها مما سبب لها خسارة مالية كبير جداً، وهذا نأخذ من درس أولًا أنه ليس هناك شخص أو شركة بدأت وكانت ناجحة من البداية فأنت معرض لاخفاقات كثيرة أثناء رحلتك لذا لا بُد أن تكون واعي لهذا.

الأمر الثاني الذي نستخلصه أنك بحاجة إلى التخطيط بعناية والاهتمام بكل جانب من جوانب إطلاق المنتج الخاص بك، ولذا قررنا أن نجمع لك اليوم 6 حالات من أسوأ حالات فشل إطلاق المنتجات على الإطلاق بجانب الأمور التي يُمكن أن نتعلمها من كل حالة حتى تضمن بشكل كبير نجاح الحملة الخاصة بمنتجك.

المنتج الأول: Samsung Galaxy Note 7

إذا كنت من الأشخاص المهتمين بالمجال التقني، فأنت بالتأكيد تعلم أن أحد أكبر إخفاقات سامسونج في السنوات الأخيرة هو فشل الهاتف الخاص بهم Galaxy Note 7.

أطلقت سامسونج الهاتف الخاص بها في 19 أغسطس عام 2016 وبمجرد طرحه في الأسواق لاحظ الكثير من المستخدمين ارتفاع ملحوظ في درجات حرارة الهاتف أثناء الاستخدام، مما أدى إلى انفجاره مع بعض المستخدمين وهذه كانت مصيبة كارثية بالنسبة للشركة.

أدى هذا الأمر إلى وقف إطلاق الهاتف من قِبل شركة سامسونج، وبحلول شهر سبتمبر من نفس العام توقفت سامسونج عن بيع اجهزة Galaxy Note 7 نهائيًا وقامت بسحب أكثر من 2.5 مليون وحدة من الأسواق وفقاً لمجلة Time.

قامت سامسونج أيضاً باستبدال جميع الأجهزة الموجودة في السوق بأجهزة جديدة، ولكن المشكلة استمر حتى بدأت العديد من شركات الطيران في جميع أنحاء العالم بحظر أجهزة Galaxy Note 7 على جميع الرحلات الجوية الخاصة بها.

وانتهى هذا الأمر بخسار شركة سامسونج ما يقارب 14.3 مليار دولار، وأوقفت سامسونج منذ ذلك الحين إطلاق أجهزة Galaxy Note 7، وبالرغم من ذلك كان لهذا المنتج تأثير كبير جداً على صورة العلامة التجارية الخاصة بشركة سامسونج ككل.

ما الذي يجب تعلمه من فشل Samsung Galaxy Note 7؟

كان التطوير غير السليم للمنتج هو السبب الأكبر للفشل، وذلك لأنه وفقاً لموقع Wired كانت المشكلات ناتجة عن خلل في تصنيع البطاريات بالإضافة إلى اللحام غير الصحيح للبطاريات؛ دون ذلك فإن كل شيء آخر في الجهاز مصنوع بشكل دقيق وبطريقة محكمة كما أعتدنا من سامسونج.

وبالتالي فإنه من المهم أن تعلم بأنك تحتاج إلى فحص كل جزء من أجزاء المنتج الخاص بك بعناية كبيرة جداً قبل أن تحدد موعد الإطلاق الخاص بمنتجك، خلاف ذلك قد تشعر بأنك مضطر للوفاء بالموعد النهائي وعدم الاهتمام ببعض الخطوات الحاسمة، مما يؤثر في النهاية بالسلب على عملية إطلاق منتجك.

استمر في اختبار كل عنصر من عناصر تطوير منتجك، وحدد تاريخ الإطلاق فقط بعد أن تكون متأكدًا من أن الأمور تسير بسلاسة لأن بالفعل وجود خطأ بسيط جدًا يُمكن أن يؤدي بهذا المنتج للهلاك.

المنتج الثاني: Nike+ FuelBand

يُعتبر سوار أو جهاز اللياقة البدنية ” FuelBands” الخاص بشركة Nike من المنتجات التي واجهت فشل كبير أيضًا بعد إطلاقها، حيث واجهت الشركة العديد من الدعاوى القضائية التي رفعها المستخدمين متهمين الشركة بأنها تنتهك قوانين حماية المستهلك وتقدم تقارير يمكن اعتبارها مضللة فيما يتعلق بقدرة الجهاز على تقديم تقارير لياقة بدنية دقيقة.

اضطرت الشركة بعد ذلك إلى تسوية الدعوى من خلال تقديم بطاقات هدايا بقيمة 25 دولار أو شيكات بقيمة 15 دولار للمستخدمين.

الجدير بالذكر أيضاً، أنه وفقاً لشركة Wareable فإن هناك بعض الأسباب الأخرى لفشل أجهزة “FuelBands” وأهمها أن شركة نايكي قامت بالتركيز فقط على مستخدمي آيفون وتجاهلت عملياً النصف الآخر من مستخدمي أندرويد.

ولكي تتمكن من تحسين هذا الأمر قاموا بإطلاق تطبيق FuelBands لمستخدمي أندرويد بعد عامين ونصف من إطلاق المنتج، ولكن بالتأكيد كان الأوان قد فات ولم تحقق هذه الخطوة أي نتائج إيجابية سوى القليل.

ماذا تتعلم من فشل Nike + FuelBand؟

أولاً يجب على كل صاحب منتج أن يقدم تقارير مفصلة وصادقة حول إمكانيات المنتج الخاص به، تقديم ادعاءات كاذبة أو مضللة حول ما يمكن أن يفعله المنتج الخاص بك سيعود عليك بالسلب من جميع الجوانب.

ثانياً، يجب عليك أن تتأكد من تلبية احتياجات جميع المستهلكين، وألا تقع في نفس الخطأ الذي وقعت فيه شركة Nike من خلال تجاهل مستخدمي أندرويد والتركيز على مستخدمي آيفون فقط، طالما أنت تعرف جمهورك فحاول تلبية متطلبات الجميع ولا تستثني أحد.

المنتج الثالث: Amazon Fire Phone

في عام 2014 قامت أمازون بتقديم هاتف ” Fire Phone” وكان الغرض الأساسي منه هو مساعدة المستخدمين على مقارنة أفضل الأسعار بنقرة زر واحدة، وبالرغم من أن الهاتف حقق هذا الهدف إلا أنه فشل في تلبية احتياجات معينة للمستهلكين، ولهذا السبب ظهر هذا الهاتف كواحد من أكبر إخفاقات المنتجات في عام 2014.

فعلى سبيل المثال، لم تهتم أمازون بالتصميم الأنيق والجذاب للهاتف، وبالتالي لم يكن للهاتف أي جاذبية بصرية، وفي عصر يهتم الجميع فيه بالمظهر الأنيق والإمكانيات المختلفة يمكن أن يكون هذا عاملاً رئيساً لفشل أي منتج.

ماذا تتعلم من فشل هاتف Amazon Fire

يجب على كل صاحب منتج أن يضع اعتبارات واحتياجات المستخدمين أولًا وهذه النقطة نبهنا لها سابقًا، لا تحاول التركيز على احتياجاتك أو أفكارك أنت وتتجاهل متطلبات المستخدمين، لأنه إذا فشل منتجك في تلبية احتياجات جمهورك المستهدف فهناك فرصة ضئيلة لنجاحه حتى مع جهود التسويق غير التقليدية والأكثر إثارة.

المنتج الرابع: Hoverboards

تعتبر أجهزة Hoverboards من الابتكارات التقنية التي حققت نجاحًا وانتشارًا واسعًا في بداية عام 2015، ولكن بعد وقت قصير من إطلاقها بدأت تظهر الكثير من التقارير حول احتراق ألواح Hoverboards، وذكرت CNet أن العديد من الحرائق اندلعت أثناء شحن الألواح والبعض الأخر أثناء استخدامها.

وبحلول عام 2016 بدأت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأمريكية (CPSC) بسحب أكثر من نصف مليون وحدة من الأجهزة المتواجدة بالسوق، ووجدوا أن السبب الرئيسي لهذا الأمر هو ارتفاع درجات حرارة بطاريات الليثيوم مثل ما حدث مع أجهزة Samsung Galaxy Note 7 تماماً.

ماذا تتعلم من فشل Hoverboard

الجوانب المستفادة من التجربة الخاصة بأجهزة Hoverboard مشابهة تماماً لفشل أجهزة Samsung Galaxy Note 7 وذلك لأن كليهما لم يخضع لاختبارات شاملة، كما أنه لا توجد أي إرشادات أمان لتصنيع هذه المنتجات.

وبالتالي إذا كنت تصنع منتج بدون إرشادات أمان، فعليك أن تأخذ على عاتقك مسؤولية إجراء اختبارات شاملة، من الضروري أن تتأكد بأن منتجك لن يسبب أي ضرر للمستهلكين.

المنتج الخامس: Google Glass

أعلنت جوجل لأول مرة عن Google Glass في عام 2012، وهذا الجهاز عبارة عن شاشة مثبتة في الرأس على شكل نظارات مزودة بإمكانيات الهاتف الذكي، وبالرغم من الحملات التسويقية الكبيرة التي قامت بها شركة جوجل، إلا أن الجهاز الخاص بها لم يحقق المبيعات المرجوة على مدى عامين من تاريخ إطلاقه.

والسبب في ذلك، يمكن أن يكون بسبب قلة حاجة المستهلكين إلى مثل هذا الاختراع وتخوفهم أيضاً من الأمور المتعلقة بالخصوصية وانخفاض عمر البطارية، وبعض الأخطاء الأخرى المُبَلغ عنها من قبل بعض المستخدمين؛ كل هذه الأمور شكلت عائق كبير في وجه رواج هذا المنتج.

ماذا تتعلم من فشل Google Glass

أولاً، لا بد أن ننوه بأن الابتكار والتفكير خارج الصندوق من الأشياء الرائعة، ولكن في نفس الوقت يجب أن تتأكد من مدى قبول فكرة المنتج الخاص بك على أرض الواقع، وهل هناك مجموعة واسعة من المستهلكين قد يرغبون في استعمال المنتج الذي تريد أن تقدمه أم لا.

لأن هناك قاعدة تسويقية تقول أنه حتى تبيع منتج معين لا بُد أن يكون هناك جمهور جائع لهذا المنتج.

بالتأكيد فكرة المنتج الخاص بشركة جوجل يمكن أن تكون رائعة ومناسبة للعديد من الأشخاص، وفي نفس الوقت يمكن أن يكون المنتج مرفوضاً من قِبل أشخاص أخريين، وهذا أمر طبيعي تماماً، ولكن الأمر الذي تسبب في فشل أجهزة Google Glass هو أن عدد المستهلكين المهتمين بالمنتج قليل جداً مقارنةً بالطرف الأخر.

المنتج السادس: Microsoft Zune

في عام 2006 قامت شركة مايكروسوفت بإصدار جهاز Microsoft Zune في محاولة منها لمنافسة الجهاز الخاص بشركة آبل iPod MP3 والذي كان يهيمن على الساحة بشكل كبير جداً في ذلك الوقت.

ظهرت الكثير من الأخطاء في الجهاز الخاص بشركة مايكروسوفت “Microsoft Zune” مما أدى إلى ركود كبير جداً وانخفاض بنسبة 42% في الإيرادات، وبالرغم من أن الجهاز يعتبر من أحد الخيارات المعقولة للمستهلكين، إلا أن هذه الأخطاء أجبرت الشركة على وقف جميع خدمات البث والتنزيل وخدمات الموسيقى الأخرى في 15 نوفمبر من عام 2015.

في النهاية يجب أن تعلم بأن كل فشل يليه نجاح بكل تأكيد، والدليل على ذلك أن جميع المنتجات التي أدرجناها في هذه القائمة تابعة لشركات راسخة ولديها قاعدة كبيرة من العملاء حتى الآن بل أنها تعتبر أكبر الشركات في العالم.

والسبب في ذلك أنهم يعملون دائماً على التطوير من منتجاتهم، والتعلم من الأخطاء التي واجهتهم، وبالتالي حاول أنت أيضاً أن تتعلم من أخطائهم، واحرص على تقديم منتجك في أفضل صورة، وكنصيحة أخيرة سمعتها من شخص ما وهي تعلم من الأخطاء الفاشلة واقرأ عنها أكثر من تلك الناجحة.

Load More Related Articles
Load More By Hany Team
Load More In الربح من الانترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *