Home الربح من الانترنت 4 طرق لتحسين اعلانات الريتارجيتينج الخاصة بك

4 طرق لتحسين اعلانات الريتارجيتينج الخاصة بك

إعادة الاستهداف أو الريتارجيتينج والمعروف أيضاً باسم تجديد النشاط التسويقي يُعتبر شكل قوي من أشكال الإعلان الرقمي حيث يتم فيه استهداف الجماهير أو العملاء المُحتملين بإعلانات مُحددة بُناءاً على سلوكهم عبر الإنترنت، بعبارة أُخرى تعمل حملات إعادة التوجيه عبر الإنترنت إلى تحويل العملاء المُحتملين إلى عُملاء حقيقيين يدفعون مُقابل المنتج أو الخدمة الخاصة بك.

ولأن عمليات التسويق صعبة ونسبة كبيرة من الزائرين تُقدر بحوالي 89% منهم لن يقوم بالشراء عند تصفح الموقع الخاص بك في أول مرة فإنه من المهم أن تستهدف العملاء مرة أخرى من خلال حملات إعادة الاستهداف، وسواء كنت مبتدئ أو خبير فإنه يجب عليك التطوير دائماً في هذه النقطة وأن تحرص على إنشاء حملات مُبتكرة لجذب الكثير من العملاء، ولذلك سوف نقدم لك في هذا المقال بعض الطرق التي يُمكن أن تساعدك على تحسين إعلانات وحملات الريتارجيتينج الخاصة بك.

كما ذكرنا في المقدمة أن حوالي 89% من الزائرين يقومون بزيارة الموقع دون إتمام عملية الشراء فكان من الضروري إتِباع نهج حملات إعادة التوجيه لاستعادة بعض الزبائن الذين أصبح لديهم معرفة بعلامتك التجارية، ويتفق مبدأ إعادة استهداف العملاء المحتملين مع قاعدة قديمة ومُهمة جداً في التسويق ألا وهي قاعدة ““The Rule of Seven تنص هذه القاعدة الناتجة عن الكثير من الإحصائيات أن المشتري المحتمل يجب أن يرى أو يسمع رسالتك التسويقية سبع مرات على الأقل قبل شرائها منك، حيث أنه من خلال عدة الرسائل التي ترسلها إلى العميل فإنك بذلك تقوم ببناء الثقة بينك وبين العميل مما يؤدي إلى زيادة عُملائك ومُتابعيك.

أنواع حملات إعادة الاستهداف:

قبل أن نبدأ في سرد الطُرق التي يُمكن أن تُساعدك على تحسين حملات إعادة الاستهداف الخاصة بك فيجب أن نذكر أنواع حملات إعادة الاستهداف بصورة مُبسطة، سواءً كنت تمتلك شركة أو أي نشاط تجاري آخر وتهدف إلى زيادة نسبة التفاعل على الحملات الإعلانية الخاصة بك فإنه في كل الأحوال المختلفة ستجد أنواع مُناسبة من حملات إعادة الاستهداف والتي تُناسب أهداف الأنشطة التجارية الخاصة بك.

  • استهداف فئة العملاء التي قامت بتصفح موقعك ولم تقم بعمليات شراء.
  • استهداف فئة العملاء الذين قاموا بشراء بعض المنتجات من خلال عرض منتجات مُشابهة أو تكميلية للمنتج الخاص بهم.
  • استهداف فئة العملاء المشتركين في خدمة مُعينة وتذكيرهم بمعاد تجديد الخدمة وعرض عليهم بعض الخدمات الجديدة.
  • استهداف فئة العملاء المحتملين الذين يستخدمون التطبيق الرسمي الخاص بعلامتك التجارية أو زوار لموقعك أو متجرك الإلكتروني.

4 طرق لتحسين اعلانات الريتارجيتينج الخاصة بك:

1. فهم دورة الشراء الخاصة بالعملاء

إن فهم دورة الشراء الخاصة بالعملاء أمر مُهم جداً وينطبق على جميع حملات إعادة التوجيه الخاصة بك، والحقيقة أن القصور في مسار المبيعات (حيث تبدأ عملية البيع مع كثير من العملاء وتنتهي في نهاية الأمر بعدد قليل من العملاء) هو بسبب عدم فهم دورة المشتري وما هي المنتجات أو الخدمات التي يجب أن تعرضها على العملاء في حملات إعادة التوجيه الخاصة بك.

يجب أن تكون كل عملية شراء يقوم بها العميل لها دلالة كبيرة على نوعية المنتج الذي سوف تعرضه على العميل من خلال حملاتك، لا يتعلق الأمر فقط بعرض إعلاناتك للعملاء عدة مرات، هذا قد يكون مُزعج تماماً بالنسبة لكثير من العملاء، إذا كان هناك شيء واحد يحتاجه المسوقون فهو فهم تفصيلي لبياناتهم وفعالية مبادراتهم التسويقية وهذا يعني فهم ما هو ناجح وما هو غير ناجح ومعرفة أي مجموعة إعلانية أو تصميمات إعلانات لها عائد أعلى، كل هذه الأمور تُساعد بشكل كبير على جذب الكثير من العملاء.

2. تحسين استهداف الجمهور

هُناك الكثير من الشركات التي تقوم باستهداف أي زائر لموقع الويب الخاص بالشركة في حملات إعادة التوجيه والحقيقة أن هذه الطريقة ليست فعالة بشكل كبير، حيث أنه يجب أن عليك أن تستهدف العملاء المُهتمين بعلامتك التجارية فقط  في حملات إعادة التوجيه فعلى سبيل المثال إذا كانت العلامة التجارية الخاصة بك مُتخصصة في بيع قطع الهاردوير وقام أحد الزائرين بالدخول إلى صفحتك وهو يبحث عن سماعات لاسلكية فمن المؤكد أنه لا فائدة من تضمين هذا الزائر في حملات إعادة التوجيه لأنه لم يكن مُهتم بما تقدمه علامتك التجارية من الأساس وبالتالي فإن إرسال الرسائل المُتعددة إلى هذا الشخص ستؤدي إلى انطباع سيء لدى الشخص كما أنها ستكلفك أنت أيضاً، لذا تأكد من استهداف الجمهور الخاص بك والمهتم بعلامتك التجارية فقط.

3. حاول أن تجد عرضاً مُقنعاً في حملانك

من الأشياء الضرورية أيضاً لتحسين حملات إعادة التوجيه هي أن تقوم باختيار عروض مُقنعة فعلاً لتقديمها للعملاء المحتملين حتى تستطيع جذب أكبر قدر ممكن من العملاء، يُمكنك معرفة العروض المُقنعة بالنسبة لعملائك من خلال تحليل سريع لحركة المرور على موقع الويب الخاص بك، فمثلاً يُمكنك أن تعرف ما هي المقالات والمُنتجات والصفحات التي يزورها الأشخاص بشكل متكرر، وإذا كنت تريد أن تخطو خطوة أعمق فقم بتحليل معدلات التحويل لتلك المنتجات أو الصفحات، بمعنى آخر تعرف ما هو عدد الأشخاص الذين أجروا تحويلاً من صفحة معينة مقارنة بإجمالي عدد الزائرين، إذا قمت بذلك فإن الإعلانات الخاصة بك ستصبح مصدر جذب للعديد من العملاء الجدد.

4. رصد وضبط إنفاق إعادة استهدافك بمرور الوقت

يُمكن أن يُساعدك رسم تقدمك بشكل إجمالي مع مرور الوقت في مواصلة التركيز على زيادة عدد التحويلات التي تقودها مع الحفاظ أو حتى خفض تكلفة الاكتساب، عندما تعرف تكلفة الاكتساب الحالية لمختلف الجماهير على منصة إعلانية واحدة يُمكنك البدء في تحسين حملاتك وإنشاء حملات جديدة لمحاولة خفض هذه التكلفة ولكي تتبع حملات الإعلانات الاجتماعية الخاصة بك قم بإنشاء مُخطط يوضح حجم التحويلات وتكلفة الاكتساب بمرور الوقت، من الناحية المثالية ستحافظ على مخطط مثل هذا لكل من إعادة توجيهك والإنفاق الإعلاني الجديد المحتمل لكل منتج من منتجاتك الأساسية.

بعض النصائح لتحسين أداء إعلانات إعادة الاستهداف:

بعد رصد مجموعة من الطرق التي يمكنك الاستعانة بها لتحسين إعلانات إعادة الاستهداف الخاصة بك، سنقوم بذكر بعض النصائح الهامة التي سوف تساعدك بجانب هذه الطرق لتحقيق أقصى فائدة من الحملات الخاصة بك.

  • احرص على استبعاد العملاء الأقل احتمالية للتفاعل من حملات إعادة الاستهداف، والمقصود بالعملاء الأقل احتمالية للتفاعل أي العملاء الذين لم يقوموا بزيارة موقعك منذ أكثر من ثلاثة أشهر.
  • تقسيم العملاء إلى فئات وتحديد ميزانية كل فئة بُناءاً على عدد مرات زيارة الموقع وتاريخ آخر زيارة ومدة تصفح الموقع والموقع الجغرافي وكذلك موقع العميل في مراحل عملية الشراء.
  • تحديد عدد مرات عرض الإعلان للعميل المستهدف لتجنب إزعاج العملاء المحتملين مما يؤدي إلى التفاعل السلبي مع الإعلان على عكس المأمول إما من خلال إخفاء الإعلان أو إنهاء التعامل مع نشاطك التجاري وبالتالي سوف تخسر العملاء بدلاً من جذب المزيد منهم، لذلك فإنه من الضروري تحديد عدد مرات العرض وعدم المبالغة فيه، هذه النقطة مهمة جداً.
  • التركيز في مُحتوى الإعلانات والحرص على عرض مُحتوى يتناسب مع الجمهور الخاص بك، ويُمكنك أيضاً معرفة المحتوى الذي يفضله الجمهور من خلال التفاعل على المنشورات الموجودة في الموقع الخاص بك وتحليل أداء كل إعلان لتحديد أنسب أنواع الإعلانات والمحتوى المناسب لكل فئة.
  • من المُهم أيضاً تحديد أيام ومواعيد عرض الإعلانات بُناءاً على نشاط العملاء المستهدفين.
  • حاول دائماً تنشيط البيانات القيمة التي تحتفظ بها عن العملاء الحاليين والمُحتملين واستخدامها في تخطيط وبناء استراتيجية إعادة الاستهداف الخاصة بك.
  • تأكد من كفاءة الحملة التي تقوم بها عن طريق إتاحة رؤية الإعلانات والدعاية التي تقوم بها للجمهور من غير تضييع في الوقت والجهد.

تتطلب حملات التسويق الإلكتروني وبالأخص الحملات الإعلانية المدفوعة جُهداً كبيراً وتركيز كامل وخبرة في مجال التسويق ولكنها بكل تأكيد تعطي ثمارها وتعتبر من أفضل الطرق لجذب العملاء والدليل على ذلك أن هناك حوالي %68 من وكالات التسويق وحوالي 49% من الشركـات تحولوا من أساليب التسويق التقليدية إلى أسلوب إعادة التسويق وإعادة الاستهداف، والكثير من المعلنين على شبكة الانترنت يستخدمون أدوات إعادة الاستهداف المقدمة من فيسبوك وأيضاً الكثير من المعلنين على تويتر حوالي 38% منهم قاموا بتجربة خاصية الجمهور المستهدف، ونجح حوالي 26% من المعلنين في جذب عملاء جُدد من خلال هذه الإستراتيجية، لذلك تأكد دائماً من اتباع الطرق والنصائح التي عرضناها مسبقاً وسوف تحقق حملاتك وإعلاناتك بنجاح كبير بمشيئة الله.

Load More Related Articles
Load More By Hany Team
Load More In الربح من الانترنت

2 تعليقان

  1. mostafa

    2020/09/20 at 1:02 م

    استاذ هاني هما غيروا facebook manager
    بحاول افتح حساب بيزنس في الاعلانات بس لاقيت الدنيا اتغيرت

    Reply

    • Hany Hussain

      2020/09/27 at 10:10 ص

      لا , التغير بسيط في شكله فقط

      Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *